حملة “بريدجستون لسلامة الإطارات والحفاظ على البيئة” تعود إلى المملكة العربية السعودية لتعزيز السلامة المرورية


 _MG_0283

  • ·        استطلاع “بريدجستون” يؤكد بأن 61% من السائقين السعوديين لا يتحققون من سلامة إطاراتهم
  • ·        يشارك السائقون خلال الحملة بتدريبات لفحص ضغط هواء الإطار المناسب وقياس مداس الإطار، لتفادي مخاطر القيادة الواقعة جراء القيادة بإطارات ذات ضغط هواء زائد أو إطارات لا تحوي ضغط هواء بالقدر المناسب، وأخطار القيادة بإطارت تالفة أو متآكلة

 

عادت حملة “بريدجستون لسلامة الإطارات والحفاظ على البيئة” إلى المملكة العربية السعودية مجدداً للسنة الثالثة على التوالي، حيث تم اليوم افتتاح الجناح الخاص بالحملة رسمياً في مركز الطابق الأرضي من “ردسي مول” في مدينة جدة. ويفتح الجناح متعدد الأغراض أبوابه أمام الزوار بين الساعة 4 عصراً والساعة 11 مساءً حتى يوم الغد الجمعة 21 يونيو 2013، ليقدم لهم فرصة المشاركة في حملة التوعية بسلامة الإطارات.

وقد أقيم حفل الافتتاح وقص الشريط الحريري بحضور عددٍ من ممثلي شركة “بريدجستون الشرق الأوسط وأفريقيا”، ومنهم ديب راجندران، مدير الاتصال المؤسسي والتدريب لدى الشركة؛ وممثلين عن شركة “الطلائع المحدودة”، الموزع الحصري لإطارات بريدجستون في المملكة العربية السعودية، وهم سليمان القاسمي، مدير المبيعات والتسويق؛ والمهند حافظ، مدير التسويق.

وتعقيباً على انطلاق الحملة، قال شويتشي ساكوما، رئيس شركة “بريدجستون الشرق الأوسط وأفريقيا”: “تشير نتائج الاستطلاع الذي أجريناه العام الفائت إلى تدني مستوى التوعية بالعلاقة الوثيقة بين السلامة المرورية وسلامة الإطارات، وتعتبر حملة ’بريدجستون لسلامة الإطارات والحفاظ على البيئة‘ واحدة من المبادرات الرئيسية المنضوية تحت مظلة برنامج المسؤولية الاجتماعية لشركة ’بريدجستون الشرق الأوسط وأفريقيا‘، إذ تم تصميمها خصيصاً لتعريف السائقين في مختلف أرجاء المنطقة بقواعد سلامة الإطارات”.

أكد الاستطلاع، الذي أجري ضمن إطار حملة “بريدجستون لسلامة الإطارات والحفاظ على البيئة” 2012، وشمل 391 سائقٍ في المملكة، بأن 61% من السائقين السعوديين لا يقومون بالتحقق من سلامة الإطارات، فيما لم تتجاوز نسبة من يقومون بفحص الإطارات بالتواتر المطلوب وبشكل منتظم، أي مرة أو أكثر كل شهر، 40% من الباقين. وتقدّم نتائج الاستطلاع توجهاً واضحاً نحو تحسين سلامة الطرق وتخفيض عدد الحوادث، وقد ذكر المشاركون فيه أن الإطارات غير السليمة تعدّ من أبرز مسببات حوادث الطرق وعلى الأخص خلال أشهر فصل الصيف.

وتهدف “بريدجستون” من خلال هذه الحملة إلى الارتقاء بمستويات السلامة المرورية والحد من وقوع الحوادث على الطرقات في مختلف أرجاء المنطقة، من خلال التوعية بسبل صيانة والحفاظ على سلامة الإطارات. وتجوب الحملة مختلف أرجاء دول مجلس التعاون الخليجي لترسيخ الالتزام بالسلامة والمحافظة على البيئة لدى أبناء المجتمع، ومساعدة السائقين وعائلاتهم في تعلم وممارسة قواعد سلامة الإطارات، والتعرف إلى الدور الذي تلعبه في تحقيق الاستدامة البيئية لأجيال الحاضر والمستقبل. ويستضيف الجناح ركناً آخر مخصّصاً بشكل حصري للأطفال، وفيه سيقومون بأنشطة ترفيهية تحمل مواضيع بيئية كالرسم وتلوين الوجه، فيما يقوم ذووهم بالتعلّم حول سلامة الإطارات.

واختتم ساكوما حديثه قائلاً: “لا يتطلب الحد من احتمالات وقوع الحوادث المرورية سوى اتباع بعض الخطوات البسيطة والتحقق من حالة الإطارات، ونحن ملتزمون بتعريف السائقين بأهمية ذلك ومساعدتهم على اكتساب عادة التحقق من الإطارات بشكل منتظم لضمان سلامتهم وسلامة عائلاتهم”.