معرض “انطلاقتي” يضم اكثر من 50 جناحاً و15 ندوة مصاحبة على مدى ثلاثة ايام

hh

افتتح مدير عام الجامعة العربية المفتوحة بالمملكة العربية السعودية الدكتور محمد الزكري معرض انطلاقتي والذي يستمر لمدة 3 ايام في رحاب الجامعه بحي حطين بالعاصمة الرياض بحضور عدد من ممثلي الوزارات والهيئات والجمعيات وأصحاب السمو الامراء والأميرات وعدد من رجال وسيدات الإعمال، ويضم المعرض اكثر من 50 جناحاً مشاركاً لعدد من الموهوبين ورواد الاعمال والمبدعين والمبدعات من الشباب والشابات، وبدعم من الغرفة التجارية ومشاركتها في المعرض.

وقال الدكتور محمد الزكري أن معرض “انطلاقتي” يعتبر مجرد البداية لسلسة معارض يشارك فيها نخبة من الطلاب والطالبات لتعزيز تواجدهم في سوق العمل واستعراض مواهبهم وما لديهم من مشروعات مختلفة في تخصصاتهم المالية والإدارية والاتصالات وغيرها لعرضها على المسئولين والمهتمين من القيادات ومسئولي الموارد البشرية في اكبر الشركات والبنوك والقطاعات والقطاعات المختلفة. واضاف ان وجود أكثر من 15 ندوة مصاحبة للمعرض على مدى ثلاثة ايام يعتبر امراً ايجابيا ومن باب المسؤولية الاجتماعية اذ يقدمها نخبة من أهم الاكاديمين ورجال وسيدات الاعمال وكذلك القيادات التنفيذية بالشركات.

من جانبه قالت المشرفة على معرض “انطلاقتي” الدكتورة شيمة العتيبي الى انهم في الجامعة العربية المفتوحة يسيرون بخطى ثابتة ومدروسة وان هذا المعرض يعتبر محفز وداعم لتشجيع الطلاب والطالبات بشكل عام لسوق العمل واحتياجاته . واضافت أن الندوات المصاحبة تشكل المحور الرئيسي للمعرض اذ يشارك فيها اسماء مهمة ومنوعه وباسلوب حديث وممتع لتحفيز الطلاب وتشجيعهم وتوجييهم لاختيار مساراتهم الحياتية والمستقبلية يقدمها نخبة من أهم الاسماء المؤثرة في عالم المال والاعمال.

يذكر أن الجامعة العربية المفتوحة هي جامعة عربية إقليمية غير ربحية لها ثمانية فروع في الوطن العربي وهم (دولة الكويت، المملكة العربية السعودية، جمهورية مصر العربية، المملكة الأردنية الهاشمية، لبنان، مملكة البحرين، جمهورية السودان وسلطنة عمان). الجامعة العربية المفتوحة (المملكة العربية السعودية) هي فرع من فروع الجامعة العربية المفتوحة . تعتمد الجامعة العربية المفتوحة نظام التعليم المفتوح تتبنى الجامعة العربية المفتوحة نظام التعليم المفتوح الذي يتميز بالمرونة من حيث ملائمة عملية التعلم مع ظروف الطلبة وقدراتهم . تعود فكرة إنشاء جامعة مفتوحة في الوطن العربي كمشروع غير ربحي إلى مبادرة من الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، حين أعلن في عام 1996 عن مبادرته لإنشاء جامعة عربية مفتوحة ككيان أكاديمي تعليمي غير تقليدي وكمؤسسة تسهم في توجيه التنمية في المجالات العلمية والاجتماعية والثقافية. وتطورت تلك المبادرة في عام 2002 لتترجم على أرض الواقع إلى جامعة متكاملة هي الجامعة العربية المفتوحة التي انطلقت بتعاون مشترك مع الجامعة المفتوحة في المملكة المتحدة. وتضمن الجامعة في المملكة العربية السعودية فروعاً عدة (الرياض – الدمام – جدة – المدينة المنورة – حائل – الاحساء)

وبلغ عدد طلابها وطالباتها 11,629.