شركة فنادق حياة تطلق حملة: “عالم من التفاهم المتبادل”

hyatt-logo

أطلقت شركة فنادق حياة “عالم حياة”، وهي منصة حياة العالمية الجديدة التي ترتكز على فكرة بسيطة مفادها أن القليل من الفهم المتبادل يساهم في إحداث فرق كبير. ويعكس البرنامج هدف حياة ويؤكد التزامها بتوفير تجارب حقيقية وموثوق بها، بالإضافة إلى إشراك شريحة عملائها الأوفياء بطريقة تعود بالنفع الكبير عليهم.

قال مارك هوبلامازيان، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة فنادق حياة “إن برنامج الولاء – عالم حياة – هو تعبير عن شخصية شركتنا ونهج عملنا المتبع.” وأضاف، “ومفهوم البرنامج مستوحى من مهمتنا واهدافنا، كالعناية بموظفينا حتى يتمكنوا من تقديم أفضل ما لديهم، ويلهمنا كذلك طريقة تعاملنا مع ضيوفنا وزملائنا ومالكي عقاراتنا وكيفية تشغيل شركتنا. والأهم من ذلك، أن هذه المنصة قد صممت لتوطيد أواصر علاقتنا مع مجتمعنا والارتقاء بها إلى أبعد من حدود الإقامة الفندقية التقليدية.”

إطلاق حملة ترويجية داعمة وطموحة

وفي إطار الجهود المبذولة لدعم إطلاق برنامج الولاء “عالم حياة”، سيتم طرح حملة تسويقية متكاملة غير مسبوقة بعنوان: “من أجل عالم من التفاهم المتبادل”. وأضاف “ستشهد الحملة انطلاقتها الأولى ببث إعلان مصور يحمل رسالة عالمية، وذلك خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار التاسع والثمانين، بالإضافة إلى تقديم سلسلة من الخواطر الشخصية الموجزة التي تتحدث عن قوة التفاهم المتبادل. ويشارك في الإعلان المصوّر النجمة القديرة أندرا داي المرشحة للفوز بجائزة “جرامي” لأفضل أغنية لهذا العام بعنوان: “ما يحتاجه العالم الآن هو الحب” من كلمات هال ديفيد وألحان وتوزيع بيرت باشاراش.

وقالت مريم بني كريم، مسؤول التسويق الرئيسي العالمي في حياة، “لقد استلهم تصميم برنامج الولاء (عالم حياة) من تصور بسيط يدور حول المشاعر القلبية لدى الإنسان. بمعنى أن من أعظم الشعور بالحنين هو أن تعرف الآخرين وبأن تكون معروفاً لديهم وبأن تفهمهم ويفهمونك.” وأضافت، “إن هذا البرنامج يدور حول قوة وتأثير تحقيق القليل من الفهم المتبادل. فالاستماع إلى الآخر وملاحظة البعض للآخر وتبادل الأفكار والآراء البناءة، من الممكن أن يحدث فرقاً كبيراً، وبالتالي، هذا ما سيمكننا من التواصل إلى أبعد مدى لتحفيز الولاء اللامحدود.”

وعلقت أندرا داي بقولها، “إن ما جعلني أرغب في العمل مع حياة هو هذه الحملة التسويقية ذاتها. فهي تنقل رسالة رائعة حقاً وأنا شخصياً أشاركها نفس التصورات والمشاعر القلبية.” وأضافت، “أتمنى بأن يتيح هذا البرنامج للناس إدراك حقيقة أنه في حال كان لديهم الاستعداد لفهم والإصغاء للآخر، عندها فقط سيكون من الممكن أن يفهمك الآخرون، لأن ذلك يخلق لدى الآخرين دافعاً ورغبة بالاستماع إليك أيضاً.”

قامت شركة مولن لوي بتصوير الإعلان في وقت سابق من هذا العام في تايلند والمغرب واسبانيا، حيث يستكشف الإعلان كيف يمكن للناس من مختلف الثقافات أن تتحد معاً عن طريق التواصل الإنساني البسيط.

وأشار تيم فاكارينو، المدير الإبداعي التنفيذي في شركة مولن لوي بالقول، “كنا نعرف ان هناك فرصة كبيرة أمامنا، ليس فقط لابتكار عمل يعكس مبادئ هذه العلامة الصادقة والأصيلة والحقيقية، بل أيضاً لابتكار عمل يترك أثراً إيجابياً في وقت يكون العالم في أشد الحاجة إليه.” وأضاف، “إنها الأشياء الصغيرة التي قد يكون لها تأثير مذهل. أشياء بمقدور الجميع القيام بها، مثل إشارة تعارف أو ابتسامة عابرة أو مد يد العون وغير ذلك. هذه الأشياء تتخطى نطاق العرق واللغة والثقاقة.”

ستشمل الحملة العالمية المحطات التلفزيونية ووسائل الإعلام الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي واللوحات الإعلانية الخارجية والإعلانات في الفنادق والأحداث وذلك طيلة العام 2017، مع التركيز على الولايات المتحدة والصين والهند.

ابتكار تجارب قيّمة ومجزية

يهدف برنامج الولاء “عالم حياة” إلى تقديم تجارب تحاكي الميول الشخصية لتعزيز التفاهم من خلال السفر. وقد صممت هذه التجارب لتحقيق التقارب بين مجتمع “عالم حياة” للتعلم والتواصل والاستمتاع بالعالم من حولهم. إن التعاون مع “AFAR”، وهي شركة تأسست على فكرة مفادها أن السفر يعزز التفاهم المتبادل بين الناس، يتيح لبرنامج الولاء “عالم حياة” وسيلة لإشراكهم وتواصلهم معاً خارج نطاق الإقامة الفندقية التقليدية.

ويعمل برنامج الولاء “عالم حياة” بالتعاون مع شركة “AFAR” على التحضير للقيام برحلة استكشافية من العمر إلى طوكيو. وستوفر هذه الرحلة الاستكشافية التي ستستمر لمدة ثلاثة أيام للمسافرين فرصة غير مسبوقة للتجول في أرجاء المدينة بطريقة من شأنها أن تخلق لديهم ذكريات لا تنسى وعلاقات تواصل وثيقة. سيتم نشر المزيد من التفاصيل عن هذه الرحلة قريبا.

تفعيل الإحساس بالآخرين

يبدي مجتمع “عالم حياة” اهتماماً بخدمة ودعم الجوانب الإنسانية في المجتمع. وتحقيقا لهذه الغاية، يتعاون “عالم حياة” مع منظمات غير ربحية و” Learning AFAR ” ومؤسسة بلاحدود الأمريكية لدعم البرنامج المصمم لتحفيز التعلم التطويري. سيحظى الطلاب الذين قد لا تتاح لهم فرصة التعليم، بإمكانية إحداث تحول حاسم في تجربتهم المهنية، وذلك من خلال مساعدتهم على إدراك إمكاناتهم وفهم العالم من حولهم بشكل أفضل.

يقدم برنامج الولاء “عالم حياة” دعمه لطلاب مدارس شيكاغو الحكومية للالتحاق بدورة تعليمية مكثفة تستمر من 4-6 أشهر يتعلمون من خلالها كيفية التغلب على العقبات وتحقيق أهدافهم في الحياة وتقديم المساهمات البناءة للعالم كنوع من رد الجميل، وتوّجت الدورة برحلة استكشافية لمدة 10 أيام إلى كوستاريكا. سيقوم الطلاب باكتشاف ثقافة فريدة من نوعها في البلاد لتعزيز بناء شخصيتهم ومهاراتهم القيادية، وتمكينهم من معرفة الأمور الممكن تحقيقها في حياتهم، وكيف يكون بوسعهم المساهمة في تقديم أفضل المساهمات الإيجابية للعالم من حولهم. وعند عودتهم، سيكون لدى الطلاب الفرصة لإبراز مهاراتهم القيادية، حيث سيستعرضون الخبرات التي تعلموها من هذه الجولة التعليمية والتطويرية على مدارسهم ومجتمعهم.

إعادة ابتكار مفهوم برنامج الولاء

سيتم بدء العمل رسمياً في برنامج الولاء “عالم حياة” في 1 مارس. وقد تم الإعلان عن البرنامج الجديد في اكتوبر ليقدم لأعضائه الحاليين رؤية واضحة حول آخر التغيرات المستجدة. صمم برنامج الولاء الذي يتخذ من الفهم المشترك عنصراً أساسياً واسترشادياً له، استناداً إلى الإصغاء واتخاذ المبادرة. وهناك المزيد من الفئات والمزيد من الطرق لكسب النقاط، مما يتيح للأعضاء الحصول على مكافآت ومزايا أفضل. أسماء الفئات في البرنامج هي: “ديسكفريست” و”إكسبلوريست” و”جلوباليست” وهي تعكس تطلعات أعضائها أثناء سفرهم وتوسيع نطاق عالمهم. إن المكافآت والمزايا، مثل إتاحة المزيد من الطرق للحصول على إقامة مجانية للأعضاء، تمثل في الواقع الأمور الأكثر أهمية بالنسبة لهم.

وقال جيف زيديل، نائب رئيس أول لبرامج الولاء في حياة، “إن رسالتنا من خلال طرح برنامج عالم حياة لا تقتصر فقط على الترحيب بكم في عالمنا، بل نرغب أيضاً بتفهم عالمكم.” وأضاف، “بعد أن أصغينا إلى تطلعات وتصورات أعضائنا، قمنا بإعادة ابتكار مفهوم برنامج الولاء للتركيز أكثر على تقديم المكافآت ذات القيمة الأفضل في كل مرحلة. إن مفهوم برنامج الولاء (عالم حياة) أبعد من مجرد توفير مواقع رائعة وغرفاً فخمة وتجهيزات استثنائية، إنه يولي اهتماماً أكبر بتواصلكم مع موظفينا وارتباطكم بالأماكن والحصول على أفضل التجارب في قلب عالمكم.”

نرى العالم في عيون الآخرين

تولي حياة أيضا اهتماماً خاصاً بعائلة حياة لتجسد قصة نجاحها على أرض الواقع. قام زملاء حياة حول العالم بارتداء نظارات Spectacles الذكية من Snap Inc لتقديم تصورات حول العالم من منظورهم الخاص. وقد نسجت قصصهم معاً وستتم مشاركتها داخليا وخارجيا من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها من القنوات. يمكنكم الإطلاع على قصصهم عبر الرابط التالي: https://youtu.be/Ced5P7proZE.