معرض الفخامة العالمي أمريكان إكسبريس برعاية الامير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز

taaرعى صاحب السمو الملكي الامير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود معرض الفخامه في نسخته الخامسه في فندق الرتيز كارلتون بالعاصمة الرياض. واستمر لمدة ثلاثة ايام ويقام هذا المعرض للمره الخامسه على التوالي في العاصمة الرياض نظراً لما يمثله من مكانه لعشاق الفخامه والتميز وما يضمه من جهات وشركات واسماء عالمية ليس لها مثيل تجعل من زوار المعرض يستمتعون بما يشاهدونه وما يلمسونه من عناويين الفخامه والرقي اذ تجعلهم في عالم مختلف في هذا المعرض الذي ينتظره عشاق التميز وكبار الشخصيات ورجال وسيدات الاعمال والمجتمع سنويا ليطل بنسخته الخامسه بشكل مغاير ومتطور اذ يضم اسماء لامعه وكبيرة وعالمية في مختلف المجالات والمنتجات من السيارات والمجوهرات والطيران وغيرها.

واشاد صاحب السمو الملكي الامير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز في تصريح صحفي بمستوى المشاركة من الشركات المحلية والسعودية الفاخرة في معرض الفخامة لهذا العام، مشددا على ضرورة تحمل القطاع الخاص لمسؤوليته الاجتماعية، وقال: “إن قيام كل شركة في القطاع الخاص بمسؤوليتها الاجتماعية سوف يساهم بتنمية المجتمع بكل تأكيد ويساعد على تطوره”. وشدد على أهمية التعاون مع المؤسسات الإنسانية والخيرية في تحفيز العمل الخيري واستدامة أثره الاجتماعي، لافتاً إلى أن دعم القطاع الخاص للمجتمع يجب ألا يقتصر على الماديات، بل يجب أن يشمل التعليم والتثقيف والتدريب والتأهيل كأولوية لبناء مجتمع متماسك على أسس استراتيجية ومستدامة.

من جانبه واوضح المدير العام لشركة المناسبات الفخمة ” المنظمون لمعرض الفخامه اميركان اكسبرس” أحمد العريج ان هذا المعرض جاء بهوية جديدة حيث سلط المعرض الضوء على مدى ثلاثة أيام على أبرز العلامات التجارية والخدمات الراقية التي اختيرت بعناية لتشارك في هذا المعرض من الفئات الفاخرة التي تلبّي أذواق الضيوف في عالم الرقي والفخامة. في فندق الريتز كارلتون الرياض.

وأضاف أن المعرض ضم مجموعات مختارة ومنتجات قمة في الفخامة والرقي من الفنون التشكيلية والحرفيات اليدوية والمجوهرات الراقية والطعام الفاخر والسيارات الصالون والسيارات الرياضية الفاخرة والطيران الخاص ورحلات الرفاهية ومصممي الأثاث الفاخر وغيرها، لا سيما أن جميع العارضين المشاركين في المعرض هم رواد في مجالات أعمالهم وجميع تصاميمهم تتميز بالرقي وأقصى درجات الجودة والكمال.