64 متحدثاً و 50 محاضرة وجلسة علمية في المنتدى السعودي الدولي لأمراض القولون والمستقيم

IMG-20180318-WA0035
يفتتح  المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور ماجد الفياض فعاليات المنتدى السعودي الدولي السنوي لأمراض القولون والمستقيم يوم الأحد 25 مارس في قاعة المملكة بفندق (فورسيزونز)ويستمر على مدى ثلاثة أيام بحضور 64 متحدثاً من بينهم 10 خبراء عالميين.
وقالت الدكتورة سمر الحمود، رئيسة اللجنة المنظمة، واستشارية جراحة القولون والمستقيم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض أن المنتدى يركز هذا العام على موضوع الوقايه والفحص المبكر مشيرة إلى أن سرطان القولون والمستقيم لازال يحتل المرتبة الأولى من بين أكثر السرطانات التي تصيب الرجال والمرتبة الثالثة من بين أكثر السرطانات انتشاراً في أوساط النساء في السعودية وذلك بحسب آخر الاحصاءاتمشددةً على أن ذلك يستدعي اهمية قصوى لبناء وعي عال حول طرق الفحص المبكر وذلك من خلال مناقشة آخر الأدلة والبراهين وكذلك توصيات منظمة الصحة العالمية بالإضافة إلى عرض نتائج برامج الفحص المبكر في بعض الدول مثل بريطانيا ومدىتأثيرها في الحد من ارتفاع معدلات الإصابة فضلاً عن الآلية المتبعة في إنشاء هذه البرامج وكيفية تدريب الكوادر الطبية وتجهيز البنية التحتية وتطويرها.
وأوضحت الدكتورة الحمود أن المؤتمر يعقد بالتعاون مع الجمعية السعودية لجراحةالقولون والمستقيم والفصل السعودي لمعالجي المفاغرة المعوية إضافة إلى تعاون دولي مععدة مراكز طبيه عالميه أوروبية من خلال مستشفى (سانت مارك) البريطاني وهوالمستشفى العريق المتخصص في أمراض القولون والمستقيم، ومستشفي سانت ماري البريطاني، والمركز الطبي الأكاديمي بهولندا، بالإضافه إلى مشاركة متحدثين إقليميينمن مراكز طبية من جمهورية مصر العربية ودول مجلس التعاون الخليجي.
وأضافت أن المؤتمر يشتمل على50 محاضرة وجلسة نقاش تضم العديد من الأوراق العلمية المهمة لمناقشة عدة مواضيع في مختلف الجوانب التشخيصية والعلاجيةوالمستجدات الجراحية  في أمراض القولون والمستقيم.
وأشارت الدكتورة الحمود إلى أن المؤتمر سيشهد من المملكة العربية السعودية، ولأول مرة،تقديم نتائج الأدلة والبراهين الخاصه بالوقايه والفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيممن خلال الوكالة الدولية لأبحاث السرطان و التي تم بلورتها والانتهاء منها عبر خبراء عالميين من ضمنهم الدكتوره الحمود والتي حرصت على أن يتم تقديم هذه النتائج من خلال المنتدى السعوديلافتة إلى أن إعلانها في تجمع طبي يُعقد في المملكة يمثل قيمة طبية كبيرة في الأوساط العلمية العالمية والتي تعكس أهمية ودورالمملكه الموثر في المجال الطبي.
وأكدت على وجود تعاون وثيق مع منظمة الصحة العالمية من خلال الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التي تعد المرجع الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية في كل ما يتعلق بمجال إجراءالأبحاث المرجعية العلمية الأساسية لأمراض السرطان سواء الأبحاث المخبرية أوالسريرية أو الوبائية، مشيرةً إلى أن وكالة أبحاث السرطان هي الجهة المعتمدة لإصدار التوصيات والتقارير الدورية الخاصه بالسرطان والوقايه منه والتي تساهم في تحديدخطط وتوجهات منظمة الصحة العالمية للتعرف على مسببات السرطان ومدى انتشارهوالخطط العالمية والإقليمية لمكافحته.