مجموعة شاكر و “إل جي” يطلقان وحدة تكييف جديدة في السعودية

Shaker Group

أعلنت مجموعة شاكر، المُصنّع الوطني والوكيل الحصري لتوزيع أجهزة التكييف “إل جي” في السعودية، عن توسيع وتعزيز قدراتها الإنتاجية بالشراكة مع “إل جي” من خلال انتاج خط جديد لأجهزة التكييف وهي وحدات معالجة للهواء (Air Handling Units أو AHU) والتي تتميز بالمراوح المتعددة وعالية الأداء. حيث أن حجم السوق الحالي لهذه الوحدات في المملكة يصل إلى 600 مليون ريال سعودي وتسعى شاكر لنيل حصتها من السوق.

يًشكل إطلاق تصنيع هذه الوحدات الجديدة خطوةً هامة في مسيرة الشراكة الإستراتيجية طويلة الأمد بين مجموعة شاكر و”إل جي”، إذ يشهد المشروع المشترك بين الشركتين توسعةً كبيرة ليشمل تصنيع وحدات معالجة الهواء وتوزيعها. كما ستسهم  وستدعم أيضًا رؤية السعودية 2030 في تحقيق هدفها من أجل تعزيز التصنيع المحلي وتحقيق الاكتفاء الذاتي الصناعي. وستتيح هذه الوحدات أيضًا لمجموعة شاكر تقديم حلول أجهزة التكييف المتخصصة للعملاء في المملكة، ما يضمن توفير معايير أعلى للجودة وتلبية المواصفات المطلوبة في السوق.

وقال المهندس عزام سعود المديهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة شاكر:

“في إطار جهودنا لتعزيز أعمالنا من خلال اقتناص الفرص الجديدة في السوق، تحظى هذه المبادرة بأهمية كبيرة كونها تدعم استراتيجيتنا للنمو. وستدعم منشأة الإنتاج الجديدة جهودنا الرامية لتنويع أعمالنا من خلال التركيز على تطوير فئة وحدات معالجة الهواء، وبالتالي تمكين العملاء من الوصول إلى منتجات أجهزة التكييف التي توفرها شركة “إل جي”. كما تدعم هذه الوحدات  أيضًا علاقتنا طويلة الأمد مع “إل جي”، إذ أننا نحرص على توفير نمط حياة أفضل لجميع عملائنا من خلال تقديم تقنيات صناعية رائدة وفعالة. ومن خلال توسعة القدرة التصنيعية للمملكة وتنويعها، سيساهم المشروع أيضًا وبشكل مباشر في دعم طموحات وأهداف رؤية المملكة 2030.”

تسعى المملكة العربية السعودية لتعزيز كفاءة الطاقة في جميع المباني التابعة للقطاعين العام والخاص. انطلاقاً من هذا الهدف، ستعمل وحدة التكييف الجديدة على توفير متطلبات العملاء وفئات المشاريع على اختلاف أنواعها، بما في ذلك القطاع التعليمي والسكني والصناعي، وقطاع الرعاية الصحية وتجارة التجزئة.

تشكل وحدة إنتاج وحدات معالجة الهواء (AHU) في السوق السعودية وتوزيعها إضافة قيمة لمحفظة المنتجات المتنوَّعة التي توفرها مجموعة شاكر، والتي تشمل أنظمة تكييف الهواء ذات المعدل المتغير لتدفق غاز التبريد (VRF) وأجهزة التبريد التي تعمل بالضواغط اللولبية وأجهزة التبريد المركزية. تتطلع المجموعة أيضاً لتقديم خدمات متخصصة لعملائها مثل المستشفيات والمختبرات والعيادات ومُصنعي الأطعمة، الذين يسعون للحصول على أجهزة تكييف مصممة وفقاً لمواصفات خاصة.

من جانبه قال السيد إيدي جون، الرئيس التنفيذي لشركة أل جي شاكر المحدودة:

“تتيح لنا توسعة قدرتنا الإنتاجية في السعودية تقديم الخدمات إلى عملائنا في الشرق الأوسط بصورة أفضل وتعزيز مكانتنا كمزود رائد لحلول وحدات معالجة الهواء في المنطقة التي توفر أعلى مستويات الكفاءة في استهلاك الطاقة بفضل اعتمادها على مروحة أل جي ثلاثية الأبعاد تتضمن شفرة فولاذية للحد من مقاومة تدفق الهواء. وتضمن هذه التقنية المذهلة تحقيق الأداء الأمثل مع التأكيد على ريادتنا وقدراتنا في مجال البحوث والتطوير. وستواصل “إل جي” تعزيز مكانتها كشركة رائدة في قطاع تقديم حلول الطاقة في الشرق الأوسط، ويسرنا مواصلة العمل جنبًا إلى جنب مع مجموعة شاكر لتحقيق هذا الطموح.”

سيتم تصنيع وإنتاج هذه الوحدات في الرياض وذلك نتاجًا للرؤية المشتركة لمجموعة شاكر و”إل جي” الرامية لدعم التنمية الاقتصادية في السعودية. وتمثل هذه الوحدات التي دُشنت مؤخراً خطوة هامة جديدة في مسيرة الشراكة طويلة الأمد القائمة بين الشركتين، بالإضافة إلى خطط التنمية الطموحة للسوق المحلية والإقليمية.