طيران الإمارات تعرض منتجات البوينج 777 الجديدة في الرياض أجنحة خاصة مغلقة بالكامل في الدرجة الأولى مستوحاة من مرسيدس بنز

IMG-20190920-WA0001

أعلنت طيران الإمارات أن عدد المسافرين على طائرتها البوينج 777-300ER gamechanger المجهزة بمنتجات الدرجة الأولى الجديدة، خلال الأشهر الخمسة الأولى من بدء تشغيلها على خط دبي- الرياض، زاد على 65 ألف راكب، ما يؤكد جاذبية هذه الطائرة لعملائها في الرياض. وعرضت طيران الإمارات صباح اليوم منتجات هذه الطائرة أمام مدعوين من كبار الشخصيات ومسؤولي الطيران المدني والمطار ووكلاء السفر وممثلي وسائل الإعلام السعودية، حيث نظمت لهم جولة داخل الطائرة في مطار الملك خالد الدولي.

وارتقى جناح طيران الإمارات الجديد للدرجة الأولى بالرفاهية والخصوصية إلى مستويات عالية مع أبواب منزلقة من الأرض إلى السقف وميزات تصميم أنيقة مستوحاة من مرسيدس بنز الفئة S. وتعد الأجنحة الخاصة المغلقة بالكامل، البالغة مساحة كل منها ما 40 قدماً مربعةً، بمثابة تغيير ثوري في الخصوصية والراحة والرفاهية. وتم توزيع الأجنحة الستة بترتيب 1-1-1، مقارنة مع 8 أجنحة بتوزيع 1-2-1 على معظم طائراتنا 777 العاملة.

وبلغت تكلفة تحديثات التصميم الداخلي لطائرات البوينج عدة ملايين من الدولارات، وشملت درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية والحمامات والمطابخ والممرات، بالإضافة إلى نظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice في جميع الدرجات.

IMG-20190920-WA0002

وقال مروان المري، مدير منطقة الرياض في طيران الإمارات: “يجسد التصميم الداخلي الجديد لطائرتنا البوينج 777 التي نعرضها اليوم استثماراتنا المتواصلة لرفع معايير المنتجات والخدمات باستمرار وتجاوز توقعات عملائنا. وبالإضافة إلى أجنحتنا الخاصة الجديدة المغلقة بالكامل والتي تشكل محور جولة اليوم، تتميز مقصورة درجة رجال الأعمال بأحدث المقاعد الجلدية التي تتحول إلى سرير مستو بالكامل مع ثلاجة شخصية صغيرة، ومقاعد الدرجة السياحية، التي تتميز بمساند رأس جلدية قابلة للتعديل. كما قمنا بترقية نظامنا الفريد للترفيه الجوي لجميع الدرجات. وتتيح الطائرة لعملائنا المسافرين من وإلى الرياض الاستمتاع في جميع الدرجات بمقصورة حديثة المظهر ومتجددة الهواء، مع الاهتمام بأدق التفاصيل التي تتجلى في اللمسات التصميمية للجدران والسقف والإضاءة وغيرها”.

وأضاف قائلاً: “بدأت طيران الإمارات خدمة الرياض منذ نحو 30 عاماً، وتلقى رحلاتنا على خط دبي- الرياض طلباً متنامياً حيث يعد من أكثر خطوطنا العالمية إشغالاً. لذا رأينا من المناسب تشغيل أحدث طراز من البوينج 777 بتجهيزاته ومنتجاته الرائدة على مستوى الصناعة لنوفر لعملائنا في الرياض تجربة سفر متميزة تحقيقاً لشعارنا الجديد تميّز دائم”.

أجنحة الدرجة الأولى الجديدة

تتميز الأجنحة الخاصة الجديدة على طائرات الإمارات البوينج 777-300ER بتصميم مبتكر وتجهيزات متطورة توفر مستويات غير مسبوقة من الخصوصية والراحة والفخامة، واستقلالية تامة لأنها مغلقة بالكامل بفضل تجهيزها بأبواب من الأرضية وحتى السقف.

وقد تم اعتماد أحدث التقنيات في مقاعد أجنحة الدرجة الأولى الجديدة، حيث يمتاز المقعد الجلدي الوثير، القابل للتحول إلى سرير مستو بالكامل، بإمكانية ضبطه في وضع “الجاذبية صفر”، وهي إحدى تقنيات وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) المتطورة، لضمان تمتع المسافر بمستويات غير مسبوقة من الراحة. ويحتوي كل مقعد على وحدة لاسلكية تعمل باللمس للتحكم بخيارات لضبط الإضاءة والحرارة. واستخدمت طيران الإمارات للمرة الأولى على مستوى صناعة الطيران النوافذ الافتراضية في الأجنحة الوسطى، بحيث يرى ركاب هذه الأجنحة المشاهد خارج الطائرة، باستخدام تقنية كاميرا الزمن الفعلي.

ويوجد في الأجنحة الأخرى منظار مقرب لتمكين المسافر من التمتع بنظرة من الأعلى على المناطق التي تحلق الطائرة في أجوائها. وتم تجهيز كل جناح بخاصية المكالمات المرئية، التي تتيح للمسافر الاتصال مع أفراد أطقم الخدمة لطلب الطعام ومختلف الخدمات.

وقد نالت أجنحة الدرجة الأولى الجديدة على طائرات البوينج 777 الجائزة الذهبية عن فئة “أفضل مبادرة في الأجواء” خلال حفل جوائز “تجارب سفر المستقبل”، الذي أقيم في لاس فيغاس في سبتمبر 2018. وتكرم هذه الجوائز العالمية الجهود المتميزة التي تبذلها الشركات لتحسين تجارب المسافرين على الأرض وفي الأجواء. وتحتفي جائزة “أفضل مبادرة في الأجواء” بأفضل ثلاث مبادرات ساهمت في تحسين تجربة المسافرين و/ أو في تعزيز الكفاءة التشغيلية خلال مرحلة الطيران من السفر.

IMG-20190920-WA0006

تحديثات في جميع الدرجات

استوحي تصميم وشكل مقاعد درجة رجال الأعمال على الطائرة البوينج 777 من التصميم الداخلي للسيارات الرياضية الحديثة، مع مساند رأس مصممة هندسياً للتكيف حسب الاختيار الشخصي، ومظهر أنيق بشكل عام. ويبلغ طول حجرة المقعد، الذي يتحول إلى سرير مستو تماماً للنوم، 72 بوصة. ويحتوي كل مقعد على وحدة لاسلكية تعمل باللمس للتحكم بوضعيات الجلوس ونظام الترفيه الجوي وخيارات الإضاءة الشخصية وفاصل الخصوصية بين الأجنحة، ويوجد كذلك حيز لتخزين الأحذية ومسند للقدمين وثلاجة شخصية صغيرة.

وتتميز مقاعد الدرجة السياحية الجديدة بألوانها الهادئة مع تدرجات اللونين الرمادي والأزرق، وبتصميمها العصري مع مساند رأس جلدية قابلة للتعديل رأسياً وأفقياً.

وجميع الدرجات مجهزة بالجيل الجديد من نظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز عالمية، الذي يعرض صوراً فائقة الوضوح ذات جودة عالية. وتتميز الشاشات ذات الوضوح العالي، التي تعمل باللمس، بزوايا مشاهدة واسعة.

وتوفر طيران الإمارات أيضاً منتجات الدرجة الأولى الجديدة لركابها من وإلى الرياض المسافرين على الرحلة اليومية “ئي كيه 819″، التي تقلع من مطار دبي الدولي عند الساعة 6:55 صباحاً، وتصل إلى الرياض في الساعة 7:50 صباحاً، ورحلة العودة “ئي كيه 820″ التي تغادر مطار الملك خالد الدولي في الساعة 9:35 صباحاً لتصل إلى دبي في الساعة 12:20 ظهراً.

IMG-20190920-WA0003

طيران الإمارات والبوينج 777

يضم أسطول طيران الإمارات 9 طائرات بوينج777-300ER gamechanger  مجهزة بالمنتجات الجديدة، وتخدم هذه الطائرات رحلات الناقلة إلى كل من بروكسل وجنيف وفيينا ولندن ستانستد وطوكيو (هانيدا) والرياض والمالديف والكويت وفرانكفورت. وقد بدأت طيران الإمارات تشغيل هذه الطائرة على خط الرياض منذ أبريل (نيسان) الماضي.

وتعد طيران الإمارات أكبر مشغل في العالم لطائرات البوينج 777 الأكثر شعبية وتقدماً ضمن فئة الطائرات عريضة الهيكل المستخدمة اليوم في العمليات التجارية. ويضم أسطول الناقلة حالياً 156 طائرة بوينج 777، ولديها طلبات مؤكدة لشراء 150 طائرة من الجيل المقبل من طائرات بوينج 777x.