في اليوم الختامي لمنتدى الخطوط الحديدية 2020 الذكاء الصناعي والأمن السيبراني مفاهيم حديثة لضمان سلامة النقل عبر القطارات

untitled4

اختتم منتدى الخطوط الحديدية2020، الذي تنظمه “سار” ورعاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، جلساته اليوم، حيث ناقش الأمن والسلامة في الخطوط الحديدية، ومستقبل السكك الرقمية ومفهوم تكامل عناصر الأمن والسلامة، ودور الذكاء الاصطناعي وتقنية الـ”5G” في القطاع.

وتحدث طلال العنزي مدير الأمن والسلامة والصناعة في “معادن”، عن الأمن والسلامة في وسائل النقل، مشيرا إلى تبني “معادن” مفهوم تحسين الأمن والسلامة الصناعية، وذلك لأساسيته في قوام بيئة العمل.

وقال “إننا نطمح إلى الوصول من ثقافة “البحث والإصلاح”، في الأمن والسلامة الصناعية إلى ثقافة “التوقع ومنع المخاطر قبل حدوثها”.

وأشار إلى تطبيق معادن” مبادرة “خطوات السلامة” التي تهدف إلى إزالة المخاطر من استبدال ثقافة “ردة الفعل” إلى تطبيق ثقافة “استباقية المخاطر” المصاحبة لأعمال الشركة كافة.

بدوره، تحدث المهندس عبدالله اليوسف مدير صيانة الإشارات والتحكم في “سار”، عن أبرز التحديات التي تواجه قطاع السكك الحديدية في المملكة.

untitled1

وأوضح المهندس اليوسف، أن عدم النضج وقلة الثقافة في التعامل مع القطارات، من أهم تلك التحديات، مؤكدا العمل على رفع الوعي بالسلامة سواء للموظفين والعاملين في القطاع، أو عامة الناس.

وأكد ضرورة امتلاك الحلول الهندسية والتقنية، لكن في نفس الوقت يجب التعامل بذكاء مع تلك التقنية، وتوظيفها في الإطار الصحيح.

وأشار إلى إطلاق “سار” العديد من الحملات التوعوية المتعلقة بالسلامة، في جميع القرى والمدن والمناطق القريبة من السكك الحديدية، إضافة إلى الانخراط بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي لزيادة الوعي، إلى جانب إرسال الرسائل النصية إلى هواتف المواطنين والمقيمين.

ولفت المهندس اليوسف إلى إقامة العديد من الورش والمحاضرات للموظفين والعاملين داخل “سار” للتوعية بأهمية الأمن والسلامة في القطاع.

وأبدى مدير صيانة الإشارات والتحكم في “سار”، استعداد الشركة لاستقبال أي فكرة فنية من الحاضرين في المنتدى، تدعم أمن وسلامة الخطوط الحديدية.

من جهته، أكد كاي تيلور من مجموعة “تاليس” الفرنسية، على ضرورة استثمار طاقات الشاب الإبداعية، في نقل التقنية والاستفادة منها بشكل كبير.

وأشار إلى أنه سيكون لدينا أياما مشرقة، إذا تنبأنا بالمستقبل، واستحدثنا التقنية، واستخدمناها في القطاعات المختلفة، ولا سيما النقل والمواصلات، مؤكدا على ضرورة العمل على وصول القطارات إلى المناطق النائية، واستخدام تقنية الـ”5G“، في القطارات.

بدوره، قال نائب المدير التنفيذي للمواصلات في تي يو في راينلاند ماتثيوس شوبرت، إن قطاع الابتكار، أحد القطاعات المهمة التي حققت تقدما في مجال الأتمتة، مشيرا إلى ضرورة تطبيق المعايير المهمة للأمن والسلامة في النقل، إذ لا مجال للتضحية بسلامة الركاب.

untitled3

من جانبه، أكد المهندس عبدالجبار بن سالم المدير الإقليمي للبنية التحتية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ” إس إن سي لافالين”، على أهمية الأمن السيبراني في قطاع النقل والخطوط الحديدية، التي أصبحت أكثر تطورا وذكاءً بحسب وصفه.

وفي جلسة “مستقبل السكك الحديدية”، أكد مدير تطوير حلول النقل في “هواوي”، أهمية استخدام تقنية الجيل الخامس في السكك الحديدية، حيث تسهم في تقليل التكلفة والطاقة، وزيادة الكفاءة، مضيفا “إن التحول الرقمي يعد فرصة سانحة، لتقديم نظام موحد لضوابط الأمن والسلامة”.

 من جانبه، أوضح المدير العام للخدمات الرقمية للسكك الحديدية في “كاف”، خافيير دي لاكروز جارسيا دينكس، أن التحول الرقمي من الأمور الملحة والمهمة في قطاع النقل والسكك الحديدية، حيث يمكن من خلاله دمج الأنظمة مع بعضها البعض.

من جهته تحدث آندريه دي ليون المدير التنفيذي في هايبر لوب تي تي، عن قطارات الهايبرلوب، موضحا أنها قطارات سريعة، تركز على الإنسان، مستدامة، ربحية، ولها عوائد، مشيرا إلى أنه من خلالها يمكن ربط قارة أوربا على سبيل المثال بعضها ببعض في ساعات قليلة.