مؤتمر الشرق الأوسط لمرضى السكّري والسمنة يختتم أعماله بنجاح في جدة

untitledw

وسط مشاركة واسعة لنخبة من أبرز الأطباء والخبراء المختصين في السمنة من داخل وخارج المملكة، استضاف فندق بارك حياة بمدينة جدة فعاليات مؤتمر الشرق الأوسط لمرض السمنة والسكري، الذي يُعقد سنويًا تحت مظلة الجمعية السعودية العلمية لداء السكّري والمجموعة السعودية لدراسة السمنة.

يهدف هذا المؤتمر السنوي بأن يكون منصة علمية يتم من خلالها معالجة ومناقشة التحديات الرئيسية حول السمنة وزيادة الوزن وسبل الوقاية منها، وتبادل الخبرات والمعارف حول مخاطر السمنة وأضرارها على جسم الإنسان، اضافةً الى عرض أحدث الأبحاث والدراسات العلمية، وأبرز الابتكارات في هذا الخصوص.

كما تطرّق المؤتمر إلى جانب التعريف بجهود المؤسسات والشركات الطبية المهتمة بعلاج السمنة مثل نوفو نورديسك، شركة الأدوية العالمية الرائدة في علاجات السمنة.

وقدّم المشاركون خلال جلسات المؤتمر تنويراً شاملاً عن السمنة ومضاعفاتها، حيث تطرق نخبة من المتحدثين المحليين والعالميين عن السمنة لدى الأطفال، مدى انتشار مرض السمنة واسبابها، تأثير الحمية الغذائية على نزول الوزن، والخيارات المتاحه لعلاج مرض السمنة في المملكة.

إلى جانب التطرق إلى أهمية تكوين فريق طبي شامل لعلاج السمنة الذي له دور أساسي في تقديم أفضل الرعاية الطبية للمرضى الذين يعانون من السمنة.

وفي تعليقه عن الحدث أفاد البروفيسور عبد الرحمن عبد المحسن الشيخ استشاري الغدد الصماء بجامعة الملك عبد العزيز بأن هناك حلولاً عدة لعلاج السمنة، كما أن ممارسة الرياضة تلعب دوراً في محاربة السمنة كرياضة المشى التي يكفي الإنسان أن يمارسها 150 دقيقةً أسبوعياً. ونوّه البروفيسور عبد الرحمن إلى وجود العلاجات الحديثة  بالمملكة التي تساعد على تقليل  الوزن، مشيراً إلى تطرُّق المؤتمر إلى فعالية تلك العلاجات على مرضى السمنة بالمملكة، ومنوّهاً بالحاجة الملحة لتثقيف المجتمع.

من جهته أوضح الدكتور سعود السفري استشاري ورئيس أقسام الغدد الصماء بمستشفيات القوات المسلحة بالهدا والطائف أن من أهم نقاط التحول الصحي هو التقليل من انتشار مرض السمنة بنسبة 1% خلال العشر سنوات القادمة، مؤكداً على أن المملكة تتطلع بطموح إلى رؤية متكاملة لمجتمع صحي.

وبدوره قال ملڤن أوسكار ديسوزا المدير العام لشركة نوفو نوردسك بالمملكة العربية السعودية: “إن نوفو نورديسك تبذل جهوداً كبيرة لإحداث تغيير جوهري حول السمنة، أساسها الالتزام بابتكار نظرة مغايرة تهدف الى إعادة التفكير في مرض السمنة. ولا شك أن المملكة هي محط الاهتمام، وتُبذل العديد من الجهود في هذا الإطار من خلال التركيز على 3 محاور يُطلق عليها المثلث الذهبي وتشمل التوعية وبناء القدرات وتعاطي العلاج الصحيح، لإحداث فرق ملموس. كما لا بد من توافر العلاجات السليمة والرائدة والكشف عن الطريقة الصحيحة لتناولها.”

وتلعب شركة نوفو نورديسك دوراً ريادياً وتقود التغيير لمعالجة السمنة على مستوى العالم، حيث تعمل جنباً إلى جنب مع الجمعيات المعنية بالسمنة وتتعاون مع المنظمات المهنية من أجل تحسين فرص الحصول على الرعاية وزيادة الوعي بالاحتياجات غير المحققة في مجال رعاية السمنة. بالإضافة الى تعزيز البحوث ذات المستوى العالمي، وبذلك تساهم في تطوير حلول علاجية رائدة تتصدى للتحديات الملحة في مرض السمنة.