كاميرا Galaxy S20 Ultra تستخدم تقنية Nonacell الأولى من نوعها في العالم لإنتاج صور أكثر سطوعاً وفائقة الدقة

1

يعشق المستخدمون التقاط الصور وتوثيق أجمل اللحظات بشكل دائم، ومع تطور كاميرات الهواتف إلا أن البعض ما زال يطلب ويتوقع المزيد من الخيارات والمزايا للتصوير في ظروف البيئة الصعبة، كالسطوع الشديد للشمس أو الظلام الدامس، لذلك قامت شركة “سامسونج إلكترونيكس”، الشركة الرائدة عالمياً في التكنولوجيا، بتزويد هواتف Galaxy S20 Ultra بتكنولوجيا Samsung ISOCELL Bright HM1، وهو الجيل الجديد من مستشعر الصور بدقة 108 ميجابكسل.

وبفضل مجموعة من تقنيات تحسين الضوء التي تمتد من Nonacell وSmart-ISO إلى HDR في الوقت الفوري، تقدم ميزة ISOCELL Bright HM1 في هاتف Galaxy S20 Ultra صوراً أكثر سطوعاً وتفصيلاً بدقة 108 ميجابكسل وعروض فيديو بدقة 8K وبسرعة 24 صورة في الثانية، حتى في ظل ظروف الإضاءة الشديدة.

وتتسم كاميرا ISOCELL Bright HM1 بقياس 1/1.33 بوصة مع 108 مليون 0,8 μm بكسل، حيث تتميز بأحدث تقنية Nonacell على مستوى القطاع، والتي تقدم صوراً أكثر سطوعاً في ظروف الإضاءة المنخفضة. وطرحت شركة “سامسونج” في العام 2017 تقنية “تيترا سيل”، وهي تقنية تجميع وحدات البكسل المتجاورة في بكسل واحد، حيث تقوم التقنية بجمع البكسلات من مصفوفة 2×2 من البكسلات المتجاورة وتدمجها للعمل على أنها بكسل واحد كبير. إلا أن Nonacell هو نسخة محسّنة من Tetracell مزوّدة بهيكل ثلاثي البكسل. وبالنسبة لـHM1، فتدمج Nonacell بين تسعة بكسلات متجاورة بقياس 0,8 μm لمحاكاة 2,4 μm بكسل كبيرة، أي أكثر من ضعف امتصاص Tetracell للضوء.

ومع زيادة عدد الخلايا المتجاورة، يزداد أيضاً تداخل اللون، مما يجعل تقنيات تجميع وحدات البكسل أكثر صعوبة، وفي الوقت الذي ساهمت هذه الصعوبات في تحجيم Nanocell، تمكن HM1 من تحقيق الأسلوب من خلال اعتماد تقنية ISOCELL Plus من “سامسونج”، والتي تقلل بشكل كبير التشويش في الصور إلى جانب التقليل من فقدان الرؤية وانعكاس الضوء.

وللحصول على نتائج رائعة تحت أي ظرف للإضاءة، يتضمن HM1 ميزات إضافية تعزز Nonacell بالعديد من تقنيات البكسل المتقدمة الأخرى. وعلى سبيل المثال، تُنتج تقنية Smart-ISO في HM1 صوراً تنبض بالحياة وفائقة الحيوية من خلال الالتزام بمعايير ISO المميزة بشكل ذكي. وتُستخدم هذه المعايير الفائقة عند الاستعانة بالإعدادات الداكنة للصورة، بينما تُعد مقاييس ISO المنخفضة أفضل للبيئات الأكثر سطوعاً للتحكم في تشبع الضوء.

وبالنسبة لبيئة الإضاءة المشوّشة والمليئة بالتحديات عند التقاط الصور، تعمل تقنية  HDRالمدمجة في HM1 في الوقت الفوري على تحسين التعرض للضوء، وإنتاج عروض فيديو أكثر طبيعية وصوراً ثابتة. ومن خلال تعيين فترات طويلة وأكثر ملاءمة لكل بكسل، يستطيع HM1 التقاط المشاهد في حالات تعريض ضوئي متعددة في آن واحد، مما يؤدي إلى إنشاء صور HDR في الوقت الفوري لكل من وضعيتي المعاينة والتقاط الصور. وللحصول على نتائج أكثر وضوحاً، يدعم HM1 إنتاج صورة مستقرة باستخدام تقنية التثبيت الإلكترونية EIS وSuper-PD، وهي تقنية كشف متقدمة تحقق التركيز التلقائي السريع والدقيق.

ويسمح HM1 للمستخدمين بمعاينة والتقاط مقاطع كاملة ولقطات مقرّبة للهدف بتكبير يصل إلى 3 مرات دون فقدان أي من تفاصيل الصورة، مع الحفاظ على جودتها. ومع دقة 108 مليون بكسل، يمكن للمستشعر أيضاً إنتاج صور تصل إلى 3 مرات تقريب بدقة 12 ميجابكسل بدون الحاجة إلى أي ملحقات إضافية.