إنتل تطلق أسرع معالج للكومبيوتر المحمول في العالم ضمن سلسلة 10th Gen Core H-Series

Untitled1

*معالج Intel® Core™ i9-10980HK يمتلك أعلى تردد توربو يمكن تحقيقه ويبلغ 5.3 جيجاهرتز، متفوقاً على تردد جميع منتجات معالجات الكومبيوترات المحمولة الأخرى المتوفر اعتباراً من أبريل 2020. ويشمل Intel® Thermal Velocity Boost. وتختلف تجربة المستخدم باختلاف حجم العمل. يرجى الاطلاع على الملاحظات ومعلومات إخلاء المسؤولية القانونية لمزيد من التفاصيل.

المزايا الجديدة:

تخطّت “إنتل” اليوم حاجز 5 جيجاهرتز لتردد معالجات الكمبيوترات المحمولة عبر إطلاق سلسلة 10th Gen Intel® Core™ H-series. وتوفر سلسلة H، وفي مقدمتها معالج 10th Gen Intel Core i9-10980HK1، أداءً يماثل أداء حاسوب المكتب مما يجعلها مثالية ليأخذها عشاق الألعاب الإلكترونية والمبتكرين لأي مكان.

قال فريدريك هابيرجير، المدير العام لقسميّ الكومبيوترات المحمولة الممتازة والخاصة بالألعاب الإلكترونية في شركة إنتل: “يُعد إطلاق منصة 10th Gen Intel Core H-series اليوم تطوراً كبيراً في ريادة إنتل في مجال تقنيات الألعاب الإلكترونية، والتي تزود المستخدم بأداء يُماثل أداء حاسوب المكتب ولكن بحجم كومبيوتر محمول وخيارات واسعة تضم أكثر من 100 تصميم لأجهزة الكمبيوتر المحمول هذا العام، بما فيها أكثر من 30 تصميم نحيف وخفيف. وتم تحسين التقنية الجديدة لتلبي احتياجات الهواة والمبتكرين من خلال توفير تردد 5 جيجاهرتز وهو الأسرع في القطاع مما سيوفر للمستخدمين تجربة لعب مذهلة وسبل غنية في الإبداع والابتكار”.

أهمية التقنية الجديدة:

نشهد اليوم انتقال اللاعبين بشكل متزايد إلى الكومبيوترات المحمولة الأكثر مرونة من حيث اللعب في أي مكان وتلك التي يوازي أداؤها أداء حاسوب المكتب، كما أنهم يصنفون سرعة المعالج ضمن أهم 3 ميزات2 في الكومبيوترات المحمولة. وتمتاز معالجات الكومبيوتر المحمول 10th Gen Intel Core بأداء مذهل لا يتوفر عادةً إلا في حاسوب المكتب، وتوفر أداءً أسرع يصل إلى 5.3 جيجاهرتز3 توربو وثماني أنوية و16 خيط حاسوبي لتوفير تجارب الألعاب الغنية والاستجابة المذهلة والأداء المتسق داخل اللعبة. ومازالت الألعاب والتطبيقات اليوم تعتمد على النوى عالية التردد، مما دفع شركة إنتل إلى تطوير معدل التردد لتحقيق نسبة أقل من التباطؤ وتوفير أفضل تجربة لعب على الكمبيوتر المحمول تعادل بقوتها تلك التي في حاسوب المكتب.