دبي تسجل رقماً قياسياً عالمياً لأدنى تعرفة لمشروع طاقة شمسية كهروضوئية بقدرة 900 ميجاوات

Render & PV Project Visual

بعد تقديمها العطاء الأفضل في 9 أكتوبر 2019، أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن منح تنفيذ المرحلة الخامسة لمجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بقدرة 900 ميجاوات إلى التحالف الذي تقوده أكوا باور، الشركة العالمية الرائدة في قطاع تطوير وتشغيل مشاريع محطات الكهرباء وتحلية المياه، ومؤسسة الخليج للاستثمار، المستثمر الرئيسي والمطور المشارك في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وحقق المشروع إنجازاً عالمياً جديداً بحصوله على أدنى سعر تنافسي عالمي بلغ 1.6953 سنت لكل كيلووات ساعة بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية وفق نظام المنتج المستقل.

ويشكل التقدم الذي يحرزه المشروع رغم تداعيات تفشي جائحة كورونا على العالم، دليلاً بارزاً على الالتزام الراسخ لـ “هيئة كهرباء ومياه دبي” بتلبية احتياجات إمارة دبي من الطاقة مع زيادة حصة الطاقة المتجددة، كما يؤكد ثقة الأسواق المالية في قدرة هيئة كهرباء ومياه دبي وتحالف أكوا باور ومؤسسة الخليج للاستثمار على إكمال المشروع بنجاح وتوفير الكهرباء النظيفة بشكل موثوق وبعقد لمدة 25 سنة.

وانطلاقاً من استراتيجيتها لدعم خطط دبي الطموحة في التحول إلى اقتصاد مستدام منخفض الكربون، سيكون مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية عند اكتماله أكبر مشروع استراتيجي لتوليد الطاقة المتجددة في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل، مع خطط للوصول إلى طاقة إنتاجية تبلغ 5000 ميجاوات، باستثمارات تبلغ 13.6 مليار دولار أمريكي. وسيسهم المجمع عند اكتماله في الحد من 6.5 ملايين طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.

أما المرحلة الخامسة باستثمارات تصل إلى 570 مليون دولار، فستضيف 900 ميجاوات إلى الطاقة الإنتاجية لمجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية لتصل إلى 2863 ميجاوات. ومن المتوقع أن تعمل هذه المرحلة وحدها على تلبية احتياجات 270 ألف وحدة سكنية والحد من الانبعاثات الكربونية بنحو 1.18 مليون طن سنوياً في دبي. وسيستخدم المشروع أحدث تقنيات الألواح الشمسية الكهروضوئية ثنائية الأوجه التي تسمح باستخدام أشعة الشمس المنعكسة على كلا الوجهين الأمامي والخلفي، مع نظام تتبع شمسي أحادي المحور لزيادة إنتاجية الطاقة.

وقد تم توقيع الاتفاقية عن بُعد عبر الاتصال المرئي بين معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لـهيئة كهرباء ومياه دبي، ومحمد بن عبدالله أبونيان، رئيس مجلس إدارة “أكوا باور”.

وبهذه المناسبة قال معالي سعيد محمد الطاير: “بداية، أود أن أتقدم للجميع بأسمى آيات التهاني والتبريكات بحلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات. تنفيذاً لرؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالاستثمار في مشروعات الطاقة النظيفة والمتجددة، وقعنا اليوم عبر تقنية الاتصال المرئي، اتفاقية شراء الطاقة مع الائتلاف الذي تقوده أكوا باور ومؤسسة الخليج للاستثمار، للمرحلة الخامسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، هذا الصرح الوطني الرائد الذي يعد أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم“.

أضاف معاليه: “لقد برهنت دولة الإمارات العربية المتحدة أنها دائماً سباقة ومستعدة للتعامل مع مختلف التغيرات والظروف، وتؤكد التطورات التي شهدتها أسواق النفط العالمية مؤخراً، أهمية المسار الذي اتخذته الدولة مبكراً للاستعداد لوداع آخر برميل نفط وتنويع مصادر الطاقة. وفي هيئة كهرباء ومياه دبي، نهتدي برؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله لتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، من خلال مشروعات كبرى للطاقة المتجددة والنظيفة، وتبلغ قدرة مشروعات الطاقة الشمسية قيد التشغيل في المجمع حالياً 1013 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية، ولدينا 1850 ميجاوات قيد التنفيذ بتقنيتي الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة؛ مع مراحل أخرى مستقبلية للوصول إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وذلك في إطار جهودنا لتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف إلى توفير 75% من الطاقة في دبي من مصادر نظيفة بحلول 2050″.

يشار إلى أن المرحلة الأولى من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بدأت بقدرة 13 ميجاوات في العام 2013 باستخدام تقنية الألواح الكهروضوئية. وتم افتتاح المرحلة الثانية بقدرة 200 ميجاوات باستخدام الألواح الكهروضوئية التي طورتها شركة أكوا باور في مارس 2017، فيما تبلغ قدرة المرحلة الثالثة بتقنية الألواح الكهروضوئية 800 ميجاوات، كما يجري العمل على محطة نور للطاقة 1، وهي المرحلة الرابعة للمجمع بقدرة 950 ميجاوات باستخدام منظومة عاكسات القطع المكافئ وتقنية برج الطاقة الشمسية المركزة بالإضافة إلى ألواح شمسية كهروضوئية.

من جانبه، قال محمد أبونيان رئيس مجلس إدارة أكوا باور: “يأتي توقيع اتفاقية اليوم نتاج شراكة استراتيجية نعتز بها مع هيئة كهرباء ومياه دبي، في مشروع هو الأكثر طموحاً والأكبر من نوعه في العالم ويستهدف الحد من البصمة الكربونية في إمارة دبي وتحويلها إلى نموذج يُحتذى به عالمياً في مجالي الطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر المستدام“.

وأكد أبونيان على أن نجاح المرحلة الخامسة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في تسجيل أدنى سعر تعرفة في قطاع الطاقة الشمسية عالمياً والشروع في تنفيذه وفق أعلى المعايير التقنية والتشغيلية والفنية، كل هذا يؤكد مدى متانة وتنافسية المنظومة الاقتصادية لإمارة دبي تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، التي تواصل خططها وبرامجها التنموية السباقة بثبات وثقة رغم أي تحديات مرحلية، ما يرسخ من جاذبية البيئة الاستثمارية التي تتمتع بها إمارة دبي عالمياً لدى مجتمع المستثمرين والممولين.

وأعرب أبونيان عن امتنانه وتقديره لثقة هيئة كهرباء ومياه دبي في شراكتها مع “أكوا باور” في تحقيق أهدافها الطموحة، مؤكداً أن المرحلة الخامسة ستشهد تعاوناً وثيقاً مع مؤسسة الخليج للاستثمار ومجموعة شنغهاي إلكتريك الصينية لتنفيذ مشروع سيسجل دون شك علامةً بارزةً قي قطاع الطاقة المتجددة، لا إقليمياً فحسب، بل وعالمياً.”

وقال السـيد/ إبراهيم علي القاضي، الرئيس التنفيذي لمؤسسـة الخليج للاسـتثمار: “دبي قد نجحت بجذب القطاع الخاص الاقليمي والعالمي للاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة، وأنها سترفع من الكفاءة التشغيلية لقطاع الماء والكهرباء من خلال استخدام اساليب تقنية متقدمة ونظيفة وطرق حديثة في الانتاج وذلك بسعر منافس جدا، كما ستدعم هيئة كهرباء ومياه دبي تطور دبي الاقتصادي والسكاني بتوفيرها لقدرة انتاجية اضافية للكهرباء في الوقت المناسب”، وأضاف أن: “مؤسسة الخليج للاستثمار تعد مستثمر رئيسي في قطاع الكهرباء والماء بمشاريع تفوق قيمتها الاجمالية 10 مليار دولار وستستمر بدورها الاساسي في الاستثمار في المشاريع المقبلة في الخليج.

يعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية ركيزة أساسية في تنفيذ استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 الرامية إلى زيادة حصة الطاقة النظيفة من إجمالي إنتاج الطاقة في دبي إلى 75٪ بحلول عام 2050.

وكانت هيئة كهرباء ومياه دبي قد أعلنت عن مناقصة مشروع المرحلة الخامسة في فبراير 2019، حيث قدمت أكوا باور أقل عرض في نوفمبر 2019 بسعر 1.6953 سنت/ كيلووات ساعة.

ستحتفظ هيئة كهرباء ومياه دبي بحصة 60٪ من المشروع وستكون الجهة المستفيدة من المشروع بموجب اتفاقية شراء طاقة مدتها 25 عاماً. ومن المتوقع أن يتم إنجازه على عدة مراحل بدءاً من الربع الثالث لعام 2021.