مجموعة صافولا تحقق أرباحاً متميزة للنصف الأول بلغت 582 مليون ريال بزيادة قدرها 399,4%

Savola Tower 2020 - Copyأعلنت مجموعة صافولا- مجموعة استثمارية إستراتيجية قابضة رائدة في قطاعَيْ الأغذية والتجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن نتائجها المالية الأولية للربع الثاني وفترة الستة أشهر المنتهية في30 يونيو 2020م، حيث ارتفع صافي الربح للربع الثاني من العام 2020م بشكل ملحوظ ليصل إلى 409,6 مليون ريال مقارنة بـ 110,2 مليون ريال للربع المنتهي في 30 يونيو 2019م بزيادة نسبتها 271,7%، ليصل صافي الربح للنصف الأول 2020م إلى 582,3 مليون ريال مقارنة بـ 116,6 مليون ريال للفترة المنتهية في 30 يونيو 2019م، أي بزيادة قدرها 399,4%.

وقد أظهرت تلك النتائج تحقيق المجموعة لمبيعات للنصف الأول من العام2020م بلغت حوالي 11,93 مليار ريال مقابل 11,03 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي (أي بزيادة قدرها 8,2%).

وتعود أسباب هذه الزيادة الكبيرة في الأرباح بشكل رئيس إلى ارتفاع إجمالي الربح والذي يعود بشكل رئيس إلى ارتفاع المبيعات وهوامش الربح في قطاعي التجزئة والأغذية المجمدة، وارتفاع حصة المجموعة في أرباح شركات زميلة، بالإضافة إلى انخفاض المصاريف التشغيلية وانخفاض صافي التكاليف التمويلية بسبب انخفاض الرسوم المالية على القروض. هذا وقد جاءت هذه الزيادة الكبيرة في صافي الربح على الرغم من ارتفاع مصروفات الزكاة والضريبة، وعكس مخصص الزكاة والضرائب غير المتكرر المتعلق بتسويات السنوات السابقة للشركات التابعة المسجلة في الربع المنتهي في 30 يونيو 2019.

وفي سياق متصل صرح المهندس/ أنيس أحمد مؤمنة الرئيس التنفيذي لمجموعة صافولا “أن هذه النتائج المتميزة لهذا الربع وفترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2020م جاءت متماشية مع استراتيجيتنا والتزامنا بتنمية قطاعي تجارة التجزئة والأغذية، مع التركيز في نفس الوقت على التوزيع الأمثل لأصولنا وتكييف استراتيجيتنا الاستثمارية بما يتناسب مع حركة الأسواق النشطة بالمملكة وخارجها. إن منهجية إعادة الهيكلة التي اتبعناها، والتي أعطت الأولوية للابتكار مع التركيز في نفس الوقت على ترشيد التكاليف والكفاءة التشغيلية على مستوى المجموعة وشركاتها الفرعية عموماً، حققت نتائج جيدة خلال العام الماضي، والفترة الحالية ولله الحمد. وتأتي هذه النتائج والمجموعة تدير بفعالية مخاطر وتداعيات انتشار جائحة فايروس كورونا المستجد (COVID-19) وتأثيره على عملياتها في ضوء أوضاع الأسواق المحلية والخارجية والظروف الاقتصادية في الدول التي تعمل بها المجموعة”.

ويأتي تحقيق المجموعة لهذا الأداء المتميز ليعزز من مكانتها الريادية حيث تم تصنيفها هذا العام ضمن قائمة أقوى 100 شركة في الشرق الأوسط وفق تصنيف مجلة “فوربس الشرق الأوسط”، واحتلت صافولا المرتبة 14 في المملكة العربية السعودية، والمركز 39 في الشرق الأوسط في ذات التصنيف.

وتستثمر مجموعة صافولا، والتي تأسست عام 1979م، في قطاعي الأغذية والتجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. حيث تدير المجموعة عبر شركة صافولا للأغذية والتي تنتج منتجات ذات حصة سوقية رائدة في زيوت الطعام والسكر والمعكرونة منتشرة في 50 دولة حول العالم. وتملك المجموعة استثمارات في قطاع التجزئة أبرزها سلسلة متاجر (بنده) والتي تدير 205 متجر في أكثر من 42 مدينة بأنحاء السعودية ومصر. كما تملك أيضاً حصة 34.52% من شركة منتجات الألبان (المراعي)، وحصة 51% من شركة الكبير للأغذية المجمدة. وتعتبر صافولا أكبر مساهم في شركة هرفي للخدمات الغذائية بحصة 49%، ولديها نحو 394 منفذ بيع.