المصممات السعوديات مبدعات ولهن ذوق رفيع وافكار ابداعية

IMG-20201020-WA0041

كشفت مصممة العبايات سيدة الاعمال عبير المساعد ان نظرة السيدة الخليجية للعباءة لم يعد كما كان بالسابق مجرد سواد فقط بل اصبحت تمثل من ترتديها من خلال الالوان واللمسات والتصميم وغير ذلك.

مؤكدة انهن من خلال دراسة تسويقيه اجريت على سوق العبايات في المملكة ومن خلال المعارض التي اقيمت في الفترة الماضية وشاركت فيها عدد من المصممات توصلن الى ان ثقافة السيدة حول اقتناء العباءة تغير مشيرة الى ان استخدام العباءة في الماضي كان يقتصر على عباية الى اثنتين ولكن في الوقت الحالي اصبحت لدى السيدة اكثر من عباءة واكثر من خيار وبناء على دراسات تسويقية للسوق فان الفتيات من عمر ١٨ الى ٢٤ يملكن ما بين ٤ الى ٦ عباءات منها المخصص للجامعه ومنها للرحلات والمناسبات والزواجات وكذلك خرجت الدراسة التسويقية بان العاملات في مراكز قيادية ووظائف مرموقة يملكن ما بين ٥ الى ٨ عباءات وهناك الطبقة المخملية من سيدات الاعمال والمجتمع يملكن اكثر من عشر عباءات كحد ادنى.

ولفتت المساعد الى ان متوسط سعر العباءات في الماضي كان ما بين ٣٠٠ الى ٥٠٠ ريال بينما في الوقت الحالي تصل الى ١٠٠٠٠ الالف ريال حسب النوعية والموديل والاكسسوارات التابعه لها والمسات الخاصة في التصميم اذ اصبحت العباءة شي مهم ويمثل شخصية السيدة.

موضحة ان المراة السعودية هي اول من تشجع التصميم والماركة السعودية مؤكدة ان المصممات مبدعات وصاحبات ذوق رفيع وافكار مبدعة.

وترى المساعد انه لا بد من وجود مظلة تجمع المصممات تحت سقف واحد وتطور اعمالهن، مؤكدة ان مشاريعها الجديدة سوف تنطلق قريبا مع مطلع ٢٠٢١ .

وكشفت عبير المساعد أحد توجهاتها القادمه وهي دخولها في مجال الأزياء للمراة العامله والتي تجعلها اكثر استرخاء وعطاء في عملها دون اي حرج او كلافه وكذلك عباءات التي تتعلق بالعمل لساعات طويلة وكذلك لممارسي الرياضه بحيث تكون عمليه وساتره وبنفس الوقت جاذبه.

واشارت المساعد الى ان فترة كورونا جعلت كثر من المصممات يفكرن بالخروج بافكار ولمسات جديدة من ناحية العباءات لتكون هناك تشكيلات تطرح في المعارض خلال الربع الاخير من العام الحالي ٢٠٢٠ ومنها تشكيلة تعتبر اكثر امان من ناحية نوعيه القماش وكذلك توفر الجيوب لوضع الكمامات والمعقمات واختيار اقمشة تكون اكثر فاعليه في ان لا تكون لاقطه للاتربه والاوساخ خوفا من الفايروسات بشكل كبير خصوصا في ظل جائحة كورونا وهذي التشكيلة للعاملات ميدانيا والطالبات وللنساء الاكثر ارتيادا للاماكن العامه.