الملتقى الافتراضي الأول لبرنامج التميز في رعاية التصلب المتعدد ينهي أولى فعالياته هذا الاسبوع

PHOTO-2020-12-03-23-29-58اختتمت وزارة الصحة بالتعاون مع شركة ميرك الألمانية ، مطلع هذا الإسبوع الفعالية الأولى لبرنامج التميز في رعاية التصلب المتعدد بمشاركة أطباء متخصصون وممرضين وصيادلة مهتمون بالأمراض العصبية ذات العلاقة بهذا المرض من داخل المملكة .

ويهدف برنامج التميز الى رفع كفاءة فريق الرعاية الصحية الخاص برعاية مرضى التصلب المتعدد من أطباء و صيادلة و ممرضين بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 و دور وزارة الصحة لتقديم أفضل الخدمات الصحية لهذه الشريحة الهامة من المرضى.

وأوضح الدكتور هاني العقاد ،إستشاري أمراض المخ والأعصاب والفسيولوجيا العصبية، رئيس مركز علم الأعصاب بمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة و مسوؤل برنامج التوعية بمرض التصلب اللويحي في وزارة الصحة أن هذا المرض المعروف بالتصلب اللويحي هو مرض مناعي مزمن يؤثر بشكل رئيس في الجهاز العصبي المركزي مؤديًا إلى مجموعة متنوعة من الأعراض تتفاوت قوتها وحدتها من شخصٍ إلى آخر، ولم تُعرف أسبابه حتى الآن، ويتكون من ثلاثة أنواع هي : التصلب العصبي المتعدد الإنتكاسي، وهو الأكثر شيوعًا (80 – 90% من الحالات)، والتصلب العصبي المتعدد المتقدم الثانوي، ويصيب نسبة 30% من مرضى التصلب العصبي المتعدد، وعادة ما يحصل بعد سنوات طويلة من المرض، والتصلب العصبي المتعدد المتقدم الأولي، ويحدث بنسبة 5 إلى 15% من مرضى التصلب العصبي.

ونوه الدكتور هاني العقاد بالجهود التي تبذلها وزارة الصحة في سبيل التوعية بهذا المرض، وتقديم أفضل الخدمات الصحية للمصابين به في مستشفيات المملكة، وعلى الرغم من عدم وجود علاج شافٍ للمرض حتى الآن، إلا أنه توجد أدوية تساعد على تخفيف حدة الأعراض المصاحبة للمرض، وعلاج الانتكاسات أو الهجمات، وتعديل مسار المرض، علاوة على العلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، والعلاج النفسي، والتغذية المتوازنة، حيث تساعد المرضى على التعامل مع المرض وتحسين جودة حياتهم.

وعن البرنامج أكد الدكتور العقاد أنه يأتي في إطار اهتمام الوزارة برفع المخزون الثقافي لدى الممارسين الصحيين في المملكة حول المرض، بالتعاون مع القطاع الخاص الذي، تحرص الوزارة على عمل شراكات معه لتحقيق أهداف مشتركة من شأنها التوعية الصحية المجتمعية عموماً، حيث يناقش مفهوم المرض وطرق تشخيصه وعلاجه وأحدث ما توصل إليه الطب الحديث في هذا المجال.

من جهته أوضح الدكتور إسلام عبد الحميد، المدير الطبي الإقليمي لمنطقة الخليج العربي بشركة ميرك الألمانية أن البرنامج يهدف إلى تزويد الممارسين الصحيين بالمملكة بأهم المستجدات حول هذا المرض، مؤكداً أن وزارة الصحة السعودية تبذل الكثير من الجهود في هذا الصدد، حيث تحرص شركة ميرك على التعاون بصورة مستمرة كجزء من دورها الدائم لدعم المستوى العلمي للقائمين على الرعاية الصحية و ما يترتب عليه من الوصول لأعلى مستويات الخدمة المقدمة للمريض لاسيما مصابي التصلب المتعدد الذين يمثلون شريحة فاعلة من الشباب و الشابات.

وأضاف الدكتور هيثم حبشي مدير ميرك في السعودية ان شركة ميرك تطلع دوماً للمشاركة في المبادرات الصحية كجزء أصيل من دورها نحو المجتمع الصحي السعودي و إيماناً منها بالدور الداعم الذي يجب أن يقدمه القطاع الخاص كجزء من المنظومة الصحية بالمملكة وخاصة في ظل الظروف و التحديات الصحية التي يعيشها العالم اجمع حيث تتطلع دوماً ميرك للتعاون المثمر مع وزارة الصحة في سعيها الدءوب من أجل رعاية أفضل للمريض.