خدمات هواوي للأجهزة المحمولة(HMS) تطرح منصة “إعلانات هواوي” HUAWEI Ads ذات الملكية المسجلة لتبادل الإعلانات

أعلنت خدمات هواوي للأجهزة المحمولة(HMS) عن توسيع نطاق أعمالها في مجال الإعلانات لتشمل الأسواق العالمية، بما فيها منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا (الشرق الأوسط وأفريقيا وباكستان).

وتحقيقاً لهذا الغرض طرحت الشركة منصة “إعلانات هواوي” HUAWEI Ads، وهي سوق متخصصة في نشر الإعلانات الفورية المرتكزة على خاصية العرض والطلب، والتي تتمكن من خلالها شركات وسائل الإعلام من التحكم بظهور الإعلانات بكل ثقة واعتمادية عن طريق استخدام التكنولوجيا البرمجية.

وتتضمن المنصة أداة لتحقيق الدخل لناشري التطبيقات. كما يتوفر الإصدار التجريبي من الخدمة حاليًا للمعلنين ووكالات شراء المساحات الإعلانية وناشري التطبيقات. وبفضل هذه المنصة، أصبح بإمكان المعلنين اليوم الوصول إلى شريحة غير مكتشفة من المستخدمين.

ويشمل ذلك مستخدمي أجهزة “هواوي”، وتطبيقات الطرف الثالث، وتطبيقات “هواوي” مثل متجر HUAWEI AppGallery ، ومتصفح “هواوي”، ومساعد “هواوي” وموسيقى “هواوي” وفيديو “هواوي” وسِمات “هواوي” ومحرك البحث “بيتال” من “هواوي”.

وهذا من شأنه دعم قدرات الناشرين والمعلنين وتمكينهم من الوصول إلى شريحة أكبر من المستهلكين غير المكتشفين من قبل، وتسويق منتجاتهم وخدماتهم، مع الالتزام بأنظمة الخصوصية ذات الصلة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الاداة تتيح للناشرين أيضاً تحقيق معدلات تعبئة أعلى للمخزون، وتكلفة مجدية لكل ظهور إعلاني، مع إمكانية زيادة الدخل من خلال التحكم بالعائد استنادًا إلى إستراتيجية حزمة الإعلانات الخاصة بهم. وهناك ما يتوج هذه الخاصية، وهي منصة جانب الطلب ذاتية الخدمة (DSP)القائمةعلى استخدام التكنولوجيا البرمجية، والتي تزوّد وكالات الإعلان بأداة فاعلة وراسخة لدعم حملات التسويق الخاصة بعملائها.

ويقوم العملاء الذين يحظون بإمكانية الوصول إلى الإصدار التجريبي حالياً بإطلاق حملاتهم الإعلانية عبر المخزون الإعلاني الحصري لخدمات هواوي للأجهزة المحمولة(HMS) ، وذلك من خلال دمج مجموعة أدوات إعلانات خدمات هواوي للأجهزة المحمولة(HMS) عبر متجر تطبيقات “هواوي”: HUAWEI AppGallery ، وهو متجر التطبيقات الرسمي لشركة “هواوي”.

ومن خلال هذه المنصة الإعلانية، يتمكن العملاء من طرح الحملات الترويجية لعلاماتهم التجارية بكفاءة، وتوسيع نطاق الوصول إلى المستخدمين، وزيادة قاعدة المستخدمين، وتحقيق أهداف تسويقية أخرى.

من جهتها تتعاون خدمات هواوي للأجهزة المحمولة(HMS) عن كثب مع مجموعة محددة من الشركاء لضمان تمكين العملاء من زيادة العائد على الاستثمار من خلال الاستفادة من الدعم المتواصل المقدم من فريق الإعلانات الخاص بهم، في حين تضمن في الوقت ذاته أن يكون استخدام العملاء للتقنية الإعلانية واحدة من التجارب السلسة والراسخة.

وبفضل هذه التقنية، أصبح بمقدور المعلنين ووكالات الإعلان، التي تنضم إلى منصة “إعلانات هواوي” HUAWEI Ads، المشاركة في إحدى برامج الشركاء الاستثنائية، بحيث يمكنهم زيادة عائداتهم من خلال الاستفادة من المزايا البارزة، كالحوافز الفريدة، وتتبع الأداء، والمعايير التفصيلية، مثل الاحتفاظ بالعملاء وغير ذلك.

كما يمكنهم اغتنام الفرصة لإظهار أدائهم القوي كشريك متميز لمنصة “إعلانات هواوي” HUAWEI Ads.

وقال آدم شياو، المدير العام لخدمات هواوي للأجهزة المحمولة (HMS) لدى مجموعة “هواوي” لأعمال المستهلكين في الشرق الأوسط وإفريقيا، “يركز المعلنون بشكل أكبر على الطرق التي تمكّنهم من الترويج لعلاماتهم التجارية بشكل أفضل من خلال تسخير إمكانات التكنولوجيا البرمجية التي تساعد على جعلهم أكثر مشاهدة عند استهداف جمهورهم وعملائهم المفضلين بشكل أكثر فاعلية.

ويتمثل هدف الناشر في زيادة الأرباح من خلال اقتناء الأداة التي بمقدورها زيادة العائد إلى أقصى حد ممكن، وذلك من خلال تقديم آليات عروض أسعار ذات كفاءة عالية، مما يتيح لهم، في نهاية المطاف، تحقيق دخل أفضل من مخزونهم وعائدات أعلى على الإنفاق الإعلاني “.

وخلص شياو إلى القول، “يبحث عملاؤنا في كلا المجالين عن أداة متكاملة لدعمهم في تحقيق أهدافهم الاستراتيجية، وهذا ما نفعله بالتحديد في خدمات هواوي للأجهزة المحمولة (HMS).

وقد قمنا، في الواقع، بتصميم وإنشاء منصتنا لتبادل الإعلانات لتوفير كلا المجالين، وذلك بدعم من الابتكار المستمر والقدرات التقنية في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.”

على الرغم من أن المنصة تتيح الفرصة لتلبية متطلبات قاعدة المستخدمين الواسعة هذه عن طريق استخدام التكنولوجيا المتطورة، إلا أن نموها سيتبلور مع مرور الوقت.

وتعمل خدمات “هواوي” للأجهزة المحمولة (HMS) على تنفيذ نهجها الشامل، وهي استراتيجية (Huawei 1+8+N)عبر نظامها الإيكولوجي الأوسع نطاقاً، والذي يتضمن، إلى جانب قاعدة مستخدمي هواتفها الأساسية، مستخدمي أجهزة التلفزيون الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية وأجهزة إنترنت الأشياء الأوسع نطاقاً.