أكسيونا تضع علامةً فارقة في صناعة البناء بتشييد مبنًى كامل باستخدام عمالة نسائية 100%

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، احتفلت شركة أكسيونا بتحقيقها لعلامة فارقة في تشييد مرفق سالا كونا في مستشفى مارغا مارغا الإقليمي في تشيلي، حيث أن طاقم العمل بأكمله كان من النساء. جميع النساء العاملات تميزن بالمهارة، من خلال تخصصاتهن التي أبدينها في جميع المهام الموكلة إليهن، والتي شملت أعمال تقطيع الحديد باللهب، وتشكيل الألواح المعدنية، والعمل في  أعمدة ضبط الأشكال المختلفة.

تم تشييد مبنى سالا كونا الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار ومساحته 750 متراً مربعاً، تم تشييده حصرياً من قبل النساء، وسوف يشكل أول أعمال البنية التحتية في البلاد والتي يتم استكمالها مع وضع سياسة النوع الاجتماعي في الاعتبار.

ومن خلال هذا المشروع، تمثل أكسيونا علامة فارقة في صناعة البناء بإضفاء الطابع الديمقراطي على الوجود النسائي في جميع مجالات الصناعات والحرف المختلفة، مع وضع حد للوصمة القديمة التي ما أنفكت تنادي وتقول “فلتُترك هذه المهمة للرجل”.

جاءت هذه المبادرة في إطار التزام الشركة بمعالجة عدم المساواة في العمل، وإعطاء فرصة للقطاع النسوي في المنطقة، وتقييم دور المرأة في قطاع البناء وغيرها من الأنشطة البدنية، حيث كان تمثيل الذكور هو المهيمن.

وضمن خطط أكسيونا للاستدامة لعام 2025، يتمثل أحد أهداف الشركة الرئيسية في المساهمة في خطة الأمم المتحدة لعام 2030، لا سيما الهدف 5 من أهداف التنمية المستدامة بشأن المساواة بين الجنسين.

نظمت شركة أكسيونا، قبل الشروع في أعمال البناء، أربع ورش عمل تدريبية في تقنيات البناء المختلفة شملت النجارة، والبناء، والأشغال المعدنية، وتم من خلالها اعتماد 120 امرأة. بعد ذلك  أمضت مجموعة المتدربات فترة ستة أسابيع في تطبيق معارفهن النظرية في مجموعات عمل مختلطة، جنباً إلى جنب مع رجال متمرسين في العمل اليومي. خلال هذا الوقت اكتسبت مجموعة النساء مهارة كافية لدرجة أنهن وفي خلال أيام معدودة، وبعد أن أصبحن مؤهلات تماماً، أصبح بمقدورهن البدء في أعمال الحديد والخرسانة والعزل المائي وتركيب الأنظمة الكهربائية. ومن الآن فصاعداً، توجد هناك قوة عاملة مكونة من 35 امرأة مسؤولة عن رفع ملحق المستشفى، وأداء مجموعة من الأعمال مثل تأريض أنظمة الطاقة، وضغط التربة، وتدعيم الأساسات بالأعمال الفولاذية والركام، والخرسانة، ورفع الجدران المحيطة والاحتواء، وربط الأنابيب بشبكات تجميع المياه والعزل المائي.

كذلك تم توسيع مشاركة النساء في الأعمال العامة للمستشفى لتشمل جميع المناصب، من مديرات موقع إلى مشرفات، ومساعدات صيانة، ومديرات جودة، ومسؤولات نمذجة معلومات البناء، والإدارة البيئية، وغيرها من الأعمال المختلفة.

إن تشييد مبنىً من الصفر بقوة عاملة نسائية حصرية هو مشروع معطل تماماً بقطاع البناء، مما يضع تحدياً أمام هذا القطاع الهام لدمج دور المرأة بمختلف الأعمال الإنشائية، وليس فقط المهام الهندسية أو الإدارية. تم الاعتراف بهذا الإنجاز من خلال تقديم العديد من الجوائز المحلية.

يسعى مشروع أكسيونا المعطل والرائد في تشيلي إلى توليد ردود فعل كافية، بحيث يمكن أن تصبح هذه الرؤية قوة عاملة جديدة أكثر انفتاحاً وتجذراً في ثقافة هذا القطاع، حيث تتمتع النساء بحرية اختيار المهنة أو التجارة التي يرغبن في مزاولتها، حتى في الأماكن التي كانت في الماضي محصورة فقط على الرجال.