مواسم تكشف عن أحدث التوجهات في سفر العمرة خلال مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة بمدينة جدة

كشفت مواسم ، الشركة الرائدة المتخصصة بتقديم خدمات الحج والعمرة للشركات في المملكة العربية السعودية، اليوم عن أحدث التوجهات في سفر العمرة خلال مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة الذي يُقام في مدينة جدة تحت عنوان: “التحول نحو الابتكار”. وتنعقد هذه الفعالية برعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وتنظمها وزارة الحج والعمرة بالتعاون مع برنامج خدمة ضيوف الرحمن (أحد برامج رؤية السعودية 2030  التنفيذية)، وتمثل منصة جامعة لصناع القرار، والأكاديميين، وعلماء الدين، والأطراف المعنية في الجهات الحكومية والقطاعين الخاص وغير الربحي، للتواصل واستعراض الإقبال المرتفع على السفر لأداء العمرة بعد الجائحة.

 وبعد عامين من القيود الصارمة بسبب تفشي جائحة “كوفيد-19″، أعلنت المملكة العربية السعودية مؤخرًا عن تحديث إجراءات زيارة الحرمين الشريفين متيحة للمعتمرين الأجانب أداء العمرة. ومنذ إصدار هذا القرار، شهدت “مواسم” إقبالًا واسعًا على خدماتها المعنية بالنقل والمواصلات وتوفير السكن وإصدار التأشيرات في دلالة واضحة على الانتعاش القوي لسفر العمرة في عام 2022، ويدعم ذلك سلسلة من القرارات الحكومية  كان أبرزها تطوير وتسهيل نظام التأشيرات، إذ يأتي ذلك بدعم من برنامج خدمة ضيوف الرحمن الذي يدعم منظومة خدمة ضيف الرحمن في القطاعات الثلاثة: الحكومي، الخاص والقطاع غير الربحي.

 وارتفع الطلب على الحجوزات من الأسواق الجديدة في وسط آسيا بما يشمل أوزبكستان، وطاجيكستان، وقرغيزستان، إضافة إلى العراق بما يقدم مؤشرًا على وفرة الفرص في سفر العمرة. كما يساهم الإقبال المتصاعد من هذه الأسواق بنحو 60% من إجمالي قيمة الحجوزات لدى “مواسم” حتى اليوم من العام الجاري، إذ يأتي ذلك مدفوعًا بدمج خدماتها مع منصة “مقام” نظام التوزيع العالمي الرسمي والتابع لوزارة الحج والعمرة السعودية.

 وتساهم حجوزات المجموعة حاليًا بحصة كبيرة من الأعمال الواردة الأمر الذي يقود إلى ارتفاع الطلب على الحافلات باعتبارها الوسيلة المفضلة للتنقل. كما تعود فترة الإقامة إلى مستويات ما قبل الجائحة، مع الإشارة إلى أن الحجوزات الطويلة في الأشهر السابقة كانت ضرورة ملحة لتلبية متطلبات الحجر الصحي. وتتباين وتيرة الحجوزات إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة حسب الأسواق المختلفة، وتتراوح مدة الإقامة في مكة المكرمة بين 4 إلى 9 ليالٍ، وفي المدينة المنورة بين 3 إلى 6.

وتؤكد أنماط الإنفاق حاليًا حرص العملاء على منح الأولوية للقيمة مقابل المال نظرًا للتحديات الاقتصادية التي تسببت بها جائحة “كوفيد-19” وارتفاع التكاليف. إلا أنه من المتوقع أن يتغير هذا الوضع مع الاستمرار برفع القيود المفروضة على السفر وعودة معدلات الإنفاق لمستويات ما قبل الجائحة.

 وشهدت “مواسم” زيادة في الإقبال على باقاتها “عمرة بلس”، والتي تقدم للمعتمرين خدمات شاملة لأداء العمرة إلى جانب فرصة استكشاف أبرز المعالم في المملكة العربية السعودية كتلك المتواجدة في أشهر وجهات المملكة الرياض والعلا والطائف. وجاء هذا النمو مدفوعًا بإطلاق التأشيرات السياحية التي يستخدمها المسافرون لأداء العمرة واستكشاف المملكة، مع نمو بنسبة 20٪ في أسواق التأشيرات السياحية لسفر العمرة منذ شهر يناير 2022. وبات حجز الرحلات المتعددة أيضًا أمرًا شائعًا بشكل متزايد، حيث تشجع التأشيرات السياحية التي تتيح الدخول المتعدد وذات الصلاحية الأطول، المسافرين على العودة مجدداً إلى المملكة العربية السعودية.

 وفي هذا السياق، قال ماجد النفيعي الرئيس التنفيذي في مجموعة “سيرا”: “تسعدنا المشاركة في مؤتمر ومعرض خدمات الحج والعمرة الذي يمثل منصة هامة تجمع الأطراف المعنية الرئيسية لتأسيس مسار تعافي قطاع سفر الحج والعمرة. وقدم انعقاد هذا الحدث إشارة واضحة على استعادة القطاع لنشاطه، حيث بات بإمكان المعتمرين زيارة الحرمين الشريفين. وتبشر بيانات حجوزات ’مواسم‘ بانتعاش سفر العمرة في عام 2022 مع الاهتمام الكبير الذي تُبديه الأسواق الجديدة. وبفضل خبرتنا الممتدة على مدار عقود وتجاربنا المحلية، سنواصل دعم المعتمرين في كل خطوة أثناء سفرهم عبر ضمان حصولهم على رحلة سلسلة ومميزة”.

 واستجابة للطلب المتنامي هذا العام، تواصل “مواسم” تطوير وتحسين منصتها المخصصة للشركات لتقديم أفضل حلول ممكنة لوكلاء السفر والتي شهدت انضمام أكثر من 200 وكيل سفر منذ عام 2020 مدفوعة بدمج خدماتها مع منصة “مقام”. كما تعمل “مواسم” على توسيع خدمات السكن المقدمة، والتي تشمل فندق شيراتون مكة جبل الكعبة الذي تملكه مجموعة “سيرا”، سعيًا لتلبية احتياجات كل مسافر، عبر توفير الفنادق الاقتصادية إلى المريحة والفاخرة.