مجموعة الحكير وكيلاً حصرياً لعلامة براس مونكي في المملكة العربية السعودية

في إطار تعزيز صناعة الترفيه في المملكة العربية السعودية، وقعّت مجموعة الحكير للسياحة والتنمية اتفاقية شراكة مع علامة “براس مونكي” للترفيه تكون بموجبها المجموعة وكيلاً للعلامة في المملكة. ووفقاً للاتفاق المبرم بين الطرفين ستقوم مجموعة الحكير بتطوير مجموعة من وجهات الترفيه الخاصة بعلامة “براس مونكي” في عدد من المناطق لإثراء تجربة العملاء.

يُذكر أن “براس مونكي” تأسست في 2020 بدولة الإمارات العربية المتحدة وحققت نجاحات كبيرة خلال فترة وجيزة نظراً لما تقدمه من أفكار جديدة تمزج بين المرح وتناول الطعام رفقة الأصدقاء وقضاء أسعد اللحظات المفعمة بالحيوية والنشاط. وتتضمن “براس مونكي” ألعاباً منوعة منها مسارات للبولينج، وأكثر من 60 لعبة أركيد وألعاب ترفيهية أخرى مثل باك مان، كرة السلة، الهوكي، وغيرها، إضافة إلى أشهى الأطباق الأمريكية، والآسيوية.

وقّع الاتفاقية كل من فهد الفواز الرئيس التنفيذي لمجموعة الحكير وزياد السنوسي، مالك وصاحب مشروع “براس مونكي”، بحضور عدد من مسؤولي الشركتين.

وأعرب محمد عطية، مدير قطاع الترفيه بمجموعة الحكير عن تفاؤله وسعادته بهذا الاتفاق وأضاف: ” سعداء بتوقيع اتفاقية الشراكة مع “براس مونكي” علامة الترفيه الواعدة التي حققت نجاحاً مشهوداً خلال العامين الماضيين. نعمل في قطاع الترفيه بمجموعة الحكير على إضافة كل ما هو متميز ضمن محفظة أعمالنا لنحافظ على صدارتنا في ريادة الترفيه”.

مجموعة الحكير اسم تم ربطه بعالم الضيافة والترفيه لعقود. بالنسبة للكثيرين، فقد أصبح الاسم الأول الذي يتبادر إلى الذهن عند ذكر السياحة في المملكة العربية السعودية أو العالم العربي. بدأت المجموعة في عام 1975 للاستثمار في قطاعي الترفيه والضيافة تحت قيادة الشيخ عبد المحسن الحكير. على مدى خمسة عقود، توسعت مشاريع المجموعة لتشمل 80 مركزاً ترفيهياً و35 فندقاً والعديد من المطاعم ودور السينما منتشرة في المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة , وجمهورية مصر العربية.

تواصل المجموعة تطوير استثماراتها السياحية لتقديم أفضل ما تقدمه الشركات العالمية الكبرى من خلال جذب الخبرات وإقامة شراكات تعزز عوائد الاستثمار وتحدث فرقاً في مجالات الترفيه والضيافة.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.alhokair.com