مجموعة فنادق راديسون تتقدّم في خطط توسّعها مع تأسيس مكاتب إقليمية في جميع أنحاء العالم

عقب بداية ناجحة في العام 2022، تواصل مجموعة فنادق راديسون خططها التوسّعية الطموحة في الأسواق الرئيسية في جميع أنحاء منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقّعت مجموعة فنادق راديسون في العام الماضي على أكبر عددٍ من الاتفاقيات والشراكات في تاريخها، وقد أعلنت مؤخراً عن أهدافها للعام 2022 آملةً أن تتخطّى الرقم القياسي الذي حقّقته في العام السابق. كما أعلنت المجموعة عن رغبتها في الاستفادة من علاماتها المتنوّعة وشراكاتها المختلفة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ لتدفع بعجلة نموها في جميع أنحاء المنطقة بحلول العام 2025.

وفي هذا الإطار، وقّعت المجموعة حتى الآن على أكثر من 100 عقاراً وافتتحتها في دول رئيسية تشمل تركيا واليونان ومدغشقر والصين. ففي فئة الوجهات المواكِبة لأسلوب الحياة المعاصر، وقّعت المجموعة على فنادق راديسون كوليكشن وافتتحتها في ألمانيا وتركيا وإسبانيا والمملكة العربية السعودية وكرواتيا وإستونيا، ليناهز بذلك عدد الفنادق التي تشملها محفظة راديسون كوليكشن 50 فندقاً.

أما علامة راديسون بلوالتي تُعتبر أكبر علامة راقية في أوروبا، فقد افتتحت مجموعة من الفنادق الجديدة في الوجهات السياحية الرئيسية، مثل برشلونة وميكونوس ومدغشقر والأردن ولانزاروت وغالي، فباتت محفظتها تشمل 394 فندقاً.

وقبل حلول موسم الصيف، أضافت المجموعة منتجعات مذهلة في اليونان والسنغال وتركيا ومصر. كما حطّت المجموعة رحالها في كرواتيا، مع افتتاح جراند هوتل بريوني بولا، أحد فنادق راديسون كوليكشن على ساحل البحر الأدرياتيكي. أما في إسبانيا، فقد واصلت مجموعة فنادق راديسون توسّعها مع افتتاح فندق راديسون بلو 1882، برشلونة ساغرادا فاميليا، وفندق راديسون كوليكشن هوتل، غران فيا بيلباو، قبل افتتاح فندق راديسون ريد الذي من المقرّر تدشينه في مدينة مدريد.

من جهة أخرى، دخلت علامة راديسون إنديفيديوالز التابعة للمجموعة إلى أسواق جديدة شملت مصر وتركيا، ووسّعت أعمالها في المملكة المتحدة وغانا وبولندا والنرويج، ما رفع إجمالي محفظتها إلى أكثر من 60 فندقاً قيد التشغيل والتطوير. أما في الهند، فقد أطلقت المجموعة علامة راديسون إنديفيديوالز ريتريتس التابعة لعلامة راديسون إنديفيديوالز، في إطار خطتها الرامية إلى مضاعفة محفظتها في البلاد لتشمل 250 فندقاً بحلول العام 2025.

ومن ناحيتها، حطّت علامة راديسون رحالها في أسواق جديدة، ومنها بلجيكا حيث افتتحت فندق راديسون هوتل لييج سيتي سنتر، وهو الفندق الخامس عشر في البلاد. وتشتهر علامة راديسون بأسلوبها الاسكندنافي البسيط المميز وتُعتبر العلامة الراقية الأسرع نمواً في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وقد وقّعت على فنادق أخرى في هذه المنطقة وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ، لاسيّما في فرنسا وبولندا والسنغال وسريلانكا واليونان وتركيا وجزر المالديف، وافتتحتها فتوسّعت بذلك محفظتها لتشمل 290 فندقاً قيد التشغيل والتطوير.

وقد أعلنت المجموعة في الشهر الماضي عن تمديد شراكتها الاستراتيجية مع مجموعة فنادق PPHE بهدف تأسيس مروحة من الفنادق الفنية الراقية والمواكِبة لأسلوب الحياة المعاصر في المدن الرئيسية، وبهدف التعاون معها لزيادة فرص نمو محفظتها في أوروبا.

تولي المجموعة أهمية خاصة لتعزيز نموها في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا من خلال توسيع محفظة علامة برايزوتل الراقية من الدرجة المتوسطة، إذ من المرتقب أن توقّع على 45 فندقاً جديداً في عددٍ من البلدان المختارة في خلال السنوات الخمسة المقبلة، وأن تُدخل العلامة إلى أسواق المملكة المتحدة. وقد افتتحت علامة برايزوتل أول فندق لها في مدينة فيينا في وقت سابق من هذا العام.

بالإضافة إلى ذلك، أسّست المجموعة مكتباً إقليمياً لها في مدينة الرياض في وقت لاحق من هذا العام بهدف تحقيق خططها التوسّعية الطموحة وتقديم الدعم الاحترافي في الأسواق الرئيسية. هذا وستنشئ وحدات أعمال مكرّسة جديدة في بانكوك، ومدينة هو تشي منه، وجاكرتا، وسيدني، من أجل تشكيل فِرق محلية إضافية تهتم بالتطوير والعمليّات.

وفي هذا السياق، علّق إيلي يونس، رئيس قسم التطوير العالمي، قائلاً: “في ظلّ تخفيف القيود في جميع أنحاء الصين ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ، نطمح إلى تحقيق نمو ملحوظ في هذه الأسواق في خلال النصف الثاني من هذا العام. فقد تبيّن أنّ الصين هي سوق مرنة تشهد طلباً محلياً مرتفعاً، ونتطلع إلى إعادة افتتاح الأعمال في جميع أنحاء البلاد. كما نشكر المالكين وأصحاب المصالح في مشاريعنا الاستثمارية على دعمهم المتواصل ونتطلّع إلى استكشاف المزيد من الفرص معهم”.