كفاءة الطاقة تمهد الطريق نحو رؤية السعودية 2030


استضافت شركة “إيه بي بي السعودية” منتدى كفاءة الطاقة الأول في الرياض، بمشاركة قادة رئيسيين في الصناعة، إلى جانب المتحدث الضيف المهندس “عبد الرحمن الفاضل”، الذي قدم رؤى معمقة وقيمة حول تحقيق أداء مستدام للطاقة في العمليات التجارية. وتضمن المنتدى جلسات نقاشية تفاعلية بين جميع الأطراف المعنية.
وفي اليوم التالي انعقدت فعاليات المنتدى الثاني لكفاءة الطاقة في مدينة الخُبر، حيث تم تقديم عرض مميز من قبل د. فهد آل سليمان” مدير مركز أبحاث الطاقة المتجددة ونظم القوى، حول المبادرات والفرص في مجال كفاءة الطاقة في المملكة العربية السعودية، تبعه عرض د. عز الدين يحياوي، مهندس الأبحاث في مركز التميز في كفاءة الطاقة، الذي تحدث فيه حول التكنولوجيا المبتكرة في كفاءة الطاقة. وقد دعمت مداخلتهما القيّمة النقاش حول خفض الانبعاثات الكربونية. وانضم إلى المنتدى ضيوف من شركات “أرامكو” و”سابك” و”المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة” SWCC و”شركة نقل وتقنيات المياه” Wttco إلى جانب شركات عديدة أخرى، والذين شاركوا بنشاط في الجلسات الحوارية.
وقال “عبد الله العتيبي”، نائب رئيس شركة “إيه بي بي السعودية”: “تنسجم حركة كفاءة الطاقة التي أطلقتها إيه بي بي بشكل كامل مع رؤية المملكة 2030. حيث تستهلك الأنشطة والعمليات الصناعية قرابة 45 % من إجمالي الطاقة الكهربائية المولّدة، بحسب الوكالة الدولية للطاقة، مما يتيح إمكانات هائلة لتوفير الطاقة في القطاعات الصناعية والمرافق الخدمية، وخاصة في الأنظمة التي تستخدم محركات كهربائية. إن محفظة منتجاتنا يمكنها دعم مبادرة المملكة العربية السعودية لتعزيز أهداف كفاءة الطاقة، ومع انضمام المزيد من الشركات إلى حركة كفاءة الطاقة فسنكون قادرين على تحقيق نتائج هامة في هذا المجال بلا شك”.
واستعرض المشاركون في فعالية كفاءة الطاقة بالمملكة العربية السعودية الرؤية الخاصة بهم وبشركاتهم نحو تحقيق الكفاءة في استهلاك الطاقة، فيما أثمرت ورش العمل الجماعية عن نتائج وإجراءات لبناء مستقبل أخضر وعن خطط لتعزيز الاستدامة. وسلّط المشاركون الضوء على منتجات “إيه بي بي” التي تساهم في رحلتهم نحو تحقيق كفاءة استهلاك الطاقة. وحظيت جهود “إيه بي بي” بتقدير الضيوف لاستهلالها هذه الحركة من خلال رفع مستوى وعي المجتمع الذي يحتاج إلى تغيير لثقافته من أجل دفع تبني ممارسات وسلوكيات كفاءة الطاقة.
وتعتبر “حركة كفاءة الطاقة”، التي أطلقتها شركة “إيه بي بي” في شهر مارس من العام 2021، هي مبادرة تضم مساهمين متعددين تهدف إلى رفع مستوى الوعي وتحفيز العمل من أجل الحدّ من استهلاك الطاقة والانبعاثات الكربونية والتصدي لظاهرة التغير المناخي. ويتم توجيه الدعوة للشركات لكي تنضم إلى الحركة وتقدم تعهد علني كطريقة لإلهام الآخرين على اتخاذ اجراءات مماثلة.
وتتخذ قضية كفاءة استهلاك الطاقة طابعاً أكثر الحاحاً عبر كافة قطاعات الصناعة في ظل بحث الشركات عن فرص لإزالة الكربون من عملياتها وسط ارتفاع أسعار الطاقة وتزايد الضغوط من العملاء والموظفين والحكومات لتحقيق تقدم كبير في مجال الاستدامة. ووجدت دراسة حديثة أُجريت بتكليف من “إيه بي بي” أن كفاءة استهلاك الطاقة تأتي بشكل واضح على رأس قائمة أولويات الرؤساء التنفيذيين حول العالم. وكشفت الدراسة أن 89 % من القادة الصناعيين المستطلعة آراؤهم يعتزمون زيادة الاستثمار في كفاءة الطاقة لعملياتهم التشغيلية على مدار السنوات الخمس المقبلة، في حين يسعى 52 % من المشاركين بالدراسة إلى تحقيق صافي صفر انبعاثات كربونية خلال الفترة ذاتها.