لأول مرة في تاريخ كأس العالم لكرة القدم FIFA™ سيجد المشجعين عبوات مصنوعة من مادة البولي إيثيلين تيرفثالات بنسبة 100٪ متاحة في جميع ملاعب و مواقع FIFA™ الرسمية

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر، وشركة كوكاكولا الشرق الأوسط، عن إصدار أول عبوة مصنوعة من مادة البولي إيثيلين تيرفثالات بنسبة 100٪ خلال كأس العالم لكرة القدم – قطر 2022 في المواقع الرسمية للبطولة وفي جميع الملاعب ومدرجات المشجعين.

وتماشيًا مع المبادرات الرئيسية للجنة العليا المختصة بإعادة التدوير، تمثل تجربة كوكا-كولا لهذا النوع من العبوات للمرة الأولى، بمثابة أول ظهور لمنتجاتها المصنعة محلياً، حيث ستتوفر عبوات كوكاكولا وسبرايت وفانتا بسعة 350 مل، بالإضافة إلى زجاجات مياه أروى سعة 500 مل، في عبوات مصنوعة من مادة البولي إيثيلين تيرفثالات بنسبة 100٪.

وبدورها، قالت المهندسة بدور المير، المدير التنفيذي للاستدامة في اللجنة العليا: “بالإضافة إلى برنامج “موجة وحدة” سيقلل الإصدار التجريبي من عبوات كوكا-كولا الجديدة من تأثير المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، وهذا يتماشى مع جهودنا المتضافرة لترك إرثًا مستدامًا لفترة طويلة بعد كأس العالم لكرة القدم 2022. “

وأضافت “المير”: “يتمثل هدفنا المباشر في زيادة الوعي بهذه المشكلة ومساعدة الناس في قطر وعلى مستوى العالم لتقليل اعتمادهم على المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد وتشجيع السلوكيات المستدامة”.

كما عبرت اللجنة العليا أيضًا عن اعتزازها بالإعلان عن إعادة تدوير الزجاجات البلاستيكية التي تم فصلها وجمعها خلال فترة التحضير للبطولة وتحويلها إلى زجاجات بلاستيكية مصنوعة من مادة البولي إيثيلين تيرفثالات داخل قطر، مما سيؤدي إلى الاقتصاد الدائري إرثًا أخضراً الأمر الذي يعد أحد الأهداف الرئيسية للجنة العليا. وقد تم دعم ذلك بشكل كبير من خلال جهود شركة كوكاكولا الشرق الأوسط.

ومن جانبه قال تولجا سيبي، نائب الرئيس والمدير العام لشركة كوكا-كولا في الشرق الأوسط: “إن هذه التجربة تمثل علامة فارقة لنشاطاتنا في المنطقة، وهي خطوة مهمة نحو عالم خال من النفايات خلال جمع وإعادة تدوير العبوات حتى عام 2030. وبالنسبة لشركتنا، يعد هذا جزءًا من مراحل قادمة نهدف من خلالها إلى الاستمرار في دعم وتقليل تأثيرها من خلال الشراكات والمبادرات المحلية”.

ومن الجدير ذكره، أن شركة كوكا-كولا وزعت صناديق مخصصة لإعادة التدوير في جميع ملاعب و مواقع FIFA™ الرسمية لكأس العالم لكرة القدم، كما ستجري دورات تثقيفية وتدريبة لأكثر من 20 ألف متطوعحول إعادة التدوير المسؤولة من خلال التواصل الفعلي والافتراضي، لضمان تفعيل فكرة وضع النفايات القابلة لإعادة التدوير في الصناديق لإعادة الاستخدام.

كما يذكر أن لشركة كوكا-كولا علاقة وشراكة متينتين مع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وتمتدان منذ عام 1976 حين بدأت رعايتها الرسمية أول مرة لبطولة كأس العالم لكرة القدم في عام 1978.