طيران الرياض يتوّج عامه الأول بسلسلة من الاتفاقيات والشراكات الاستراتيجية

توَّج “طيران الرياض” الناقل الجوي الوطني الجديد الذي يعتمد أحدث التقنيات الرقمية في مجال الطيران، والمملوك بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة، عامه الأول من انطلاقه الرسمي يوم ١٢ مارس عام ٢٠٢٣، بإبرامه مجموعة من الاتفاقيات والشراكات الكبرى داخل وخارج المملكة، استعداداً لإطلاق أولى رحلاته التجارية رسمياً في العام 2025 ليربط العاصمة الرياض بأكثر من 100 وجهة عالمية بحلول العام 2030.

ويعتزم الناقل الوطني الجديد الذي يحتفل بمرور عام كامل منذ إطلاقه استعداداً لإطلاق أولى رحلاته التجارية في العام 2025، أن يكون شركة الطيران الرقمية الأكثر تقدماً على مستوى العالم من خلال تبنّي أفضل الممارسات المستدامة والارتقاء بتجارب السفر وإرساء معايير جديدة كلياً في الضيافة والموثوقية والراحة. وبحكم اضطلاعه بدورٍ جوهري في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، ومساهمته في تنويع الاقتصاد السعودي وخلق المزيد من الوظائف نحو بلوغ مستهدفات رؤية السعودية 2030، يستعد الناقل الوطني الجديد للمساهمة في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنحو 20 مليار دولار، والمساهمة في توفير أكثر من 200,000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة على الصعيدين المحلي والعالمي.

وتعليقاً على النجاحات المتواصلة التي ظل يحققها الناقل الوطني الجديد منذ إطلاقه رسمياً قبل عامٍ كامل، في رحلته نحو تصدُّر ركب شركات الطيران العالمية، قال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لطيران الرياض: “لقد كان 2023 عاماً استثنائياً تمكنَّا خلاله من تحقيق العديد من الإنجازات التي نعتبِرها مجرد بدايةٍ لانطلاقتنا نحو بلوغ طموحاتنا، ونتوقع حصد المزيد من النجاحات خلال العام الجاري 2024 في مسيرتنا نحو إطلاق أولى رحلاتنا التجارية في العام 2025 وتبوء مكانة رائدة في قطاع الطيران”.

وأضاف بالقول: “أتوجّه بالشكر لشركائنا وجميع المعنيين ممن دعموا رؤيتنا الطموحة وساهموا في تحقيقنا تلك الإنجازات التي نهدف من خلالها لإحداث ثورة في عالم الطيران والنقل الجوي على الصعيد العالمي وتوفير أفضل التجارب في هذا المجال”.

أبرز محطات طيران الرياض خلال العام الأول من الإطلاق الرسمي:

اتفاقية شراء الطائرات بعدد 72 من طراز بوينج 787-9 دريملاينر

· بدأت بصمات الناقل الوطني الجديد في الظهور جلياً منذ أن أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، إطلاق طيران الرياض رسمياً في مارس من العام 2023، إذ استهل رحلة تحقيق أهدافه الطموحة بإجراء طلبية لطائرات ذات بدن عريض من طراز بوينج 787-9 دريملاينر، الأمر الذي يؤكد

طموحه ليكون الناقل الجوي الأكثر تطوراً في العالم، من خلال تبنيه أفضل ممارسات الاستدامة والارتقاء بتجارب السفر وإرساء معايير جديدة كلياً في الضيافة والموثوقية والراحة، إضافة إلى أنه أبرم اتفاقية لشراء 90 محركاً من طراز GEnx لتشغيل أسطول طائراته ذات البدن العريض، وحصوله على الرمز RX إيذاناً بانضمامه رسمياً إلى منظومة الطيران العالمية.

الكشف عن تصميم الهوية البصرية والفئتين الأولى والثانية من التصميم الخارجي لأسطول طائراته

· كشف طيران الرياض في يونيو 2023 عن تصميم الهوية البصرية والفئة الأولى من التصميم الخارجي لأسطول طائراته، حيث انطلقت الطائرة التي تحمل الهوية البصرية الأولى من مطار الملك خالد الدولي محلقةً في سماء العاصمة بحلتها المستوحاة من ألوان الخزامى، خلال حفلٍ شرّفه بالحضور جمعٌ من أصحاب السمو والمعالي وكبار الشخصيات، وذلك قبيل مشاركتها الدولية الأولى في النسخة الـ 54 من معرض باريس الجوي. وشهدت مشاركة طيران الرياض الأولى بفعاليات معرض دبي للطيران، إعلان الناقل الوطني الجديد عن الفئة الثانية من التصميم الخارجي لأسطول طائراته، ليظهر بتواجد فريد لفئتين من التصميم الخارجي للطائرات، والذي جمع بين روعة التفاصيل والتصاميم العصرية التي تجسّد رؤية المملكة للمستقبل.

توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع كل من الخطوط الجوية السعودية والخطوط التركية ولوسيد موتورز

· أبرم طيران الرياض خلال مشاركته بفعاليات معرض دبي للطيران، اتفاقية تعاون استراتيجي مع الخطوط الجوية السعودية، وهي الاتفاقية الرئيسية الأولى من نوعها بين الناقلين الوطنيين، إذ سترسي أسساً متينة لمجموعة من المبادرات والاتفاقيات الثنائية في المستقبل.

· وفي شراكةٍ هي الأولى من نوعها لطيران الرياض مع شركة طيران من خارج المملكة العربية السعودية، أبرم الناقل الوطني الجديد خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية 2023 التابع لمنظمة الطيران المدني الدولي ICAO، مذكرة تعاون استراتيجية مع الخطوط الجوية التركية، بهدف

تقديم مجموعة شاملة ومتنوعة من المزايا والخدمات للضيوف المسافرين بين الرياض وإسطنبول والخطوط الأخرى بين المملكة العربية السعودية وتركيا.

· كما أبرم طيران الرياض أول شراكة استراتيجية مبتكرة مع شركة إنتاج السيارات الكهربائية الفاخرة “لوسيد Lucid” عبر مذكرة تفاهم وُقعت بينهما، والتي تلاقت فيها الرؤى نحو مستقبل أكثر استدامةً في مجال النقل، لاستكشاف آفاق التعاون في الجوانب التجارية والتسويقية والتشغيلية التي تستهدف الضيوف المسافرين.

شراكات استراتيجية في مجالات الطيران وأحدث التقنيات الرقمية

· أبرم طيران الرياض خلال عامه الأول عدداً من الاتفاقيات والشراكات الفاعلة مع أبرز شركات التكنولوجيا والهندسة العالمية، وذلك ضمن رؤيته الطموحة التي تتمحور حول تبني أفضل معايير الاستدامة والريادة ودفع عجلة الابتكار في مجال الطيران، بما يدعم مساعيه في تطويع واستخدام أفضل ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في المجال، تمهيداً لتقديم أفضل الخدمات والتجارب والنماذج التشغيلية لأسطول طائراته، حيث توّج جهوده في هذا الجانب بالتوقيع على عددٍ من الاتفاقيات الاستراتيجية مع كلٍ من شركة أنظمة لوفتهانزا و”آي بي ام IBM” الاستشارية و Swiss-ASالسويسرية ومجموعة CAE لتدريب الطيارين ومايكروسوفت وأوراكل وأكنتشر، ضمن خططه الهادفة لبناء قدراته التقنية والهندسية استعداداً لإطلاق أولى رحلاته التجارية في العام 2025، بينما اختتم الناقل الوطني الجديد عامه الأول بتوقيع شراكة كبرى مع شركة “أدوبي”.

هذا واستهلّ طيران الرياض ظهوره الأول في عددٍ من الفعاليات والأحداث المتخصصة في مجال الطيران والنقل الجوي، مشاركاً خلالها في النقاشات والمداولات الخاصة بقطاع الطيران والسفر مع مجموعة من الشركاء والجهات المعنية المحلية والإقليمية والعالمية، حيث سلّط توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لطيران الرياض خلال مشاركته في  فعاليات الجمعية العامة الـ 56 للاتحاد العربي للنقل الجوي AACO ومبادرة مستقبل

الاستثمار، الضوء على خطط الناقل الوطني الجديد واستعداداته الجارية على قدمٍ وساق لإطلاق أولى رحلاته التجارية بحلول العام 2025، ومساهمتها في بلوغ مستهدفات رؤية السعودية 2030.

وخطف طيران الرياض الأضواء خلال مشاركته في سوق السفر العالمي في لندن في أول ظهور له في المؤتمر الدولي خلال تواجده في جناح الهيئة السعودية للسياحة إلى جانب 75 شريكاً يمثّلون أهم الوجهات السياحية وعدداً من الوزارات والهيئات، حيث شارك توني دوغلاس في جلسةٍ ضمّت وزراء السياحة في كلٍ من المملكة المتحدة ومصر والأردن وإندونيسيا والفلبين وجنوب أفريقيا ومالطا وكولومبيا، والتي تعد أكبر تجمّع عالمي سنوي لوزراء السياحة التي تنعقد بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة والمجلس العالمي للسفر والسياحة.

ويتماشى تأسيس طيران الرياض مع رؤية صندوق الاستثمارات العامة الرامية لإطلاق قدرات القطاعات الرئيسية محلياً بهدف تنويع اقتصاد المملكة العربية السعودية، إذ سيضطلع الناقل الوطني الجديد بدورٍ محوري في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للطيران، وتمهيد الطريق لبلوغ مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للسياحة، والمساهمة بالناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنحو 20 مليار دولار، والمساهمة في توفير أكثر من 200,000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة على الصعيدين المحلي والعالمي.

وأطلق طيران الرياض احتفالاً بمرور عامٍ على انطلاقته، محتوى “فريق طيران الرياض” على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تتضمن أفكار ورؤى فريق طيران الرياض في إنجازاته العديدة التي حققها حتى الآن، حيث سيجري عرض هذا المحتوى في كافة المنصات الاجتماعية الخاصة بطيران الرياض خلال الأسابيع المقبلة.