هوم سنتر تحتفي بمنازلكم بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيسها

تحتفي هوم سنتر، أكبر علامات التجزئة الرائدة في مجال الأثاث والمفروشات المنزلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وشبه القارة الهندية، بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيسها هذا العام. وعلى مدار هذه الأعوام الطويلة، واصلت العلامة توصيل منتجاتها المتميزة إلى 1950 منزل يومياً عبر شبكة متاجرها الواسعة التي تضم 68 متجراً حول المنطقة.

وبهذه بالمناسبة المتميزة، أطلقت “هوم سنتر” حملة مفعمة بالقيم العاطفية والوجدانية بعنوان “هوم سنتر … بيتك”، تحتفي من خلالها بحياة عملائها الذين شكلوا جزءاً حيوياً من رحلتها في تحويل المساحات السكنية إلى منازل تنعم بالدفء والألفة.

يشرح المثل القائل “وطن المرء حيث قلبه” نفسه بنفسه، وهو النهج الذي تعتمده “هوم سنتر” منذ تأسيسها قبل 25 عاماً، ويسّر العلامة أن تحظى بالترحيب في منازل عملائها لتشكّل بذلك جزءاً من حياتهم وقصصهم الفريدة.

ولأن كل منزل يختلف عن غيره ويحتضن كل واحد منها ذكريات وقصصاً مختلفة، رغبت  “هوم سنتر” بفهم المعنى الحقيقي لعبارة “ما الذي يعنيه المنزل لكل إنسان؟”. ولإضفاء طابع من التشويق على هذا، أطلقت “هوم سنتر” حملة ترويجية تفاعلية تتيح للعملاء فرصة الفوز بواحدة من 25 جائزة لتجديد أثاث منازلهم بقيمة 10 آلاف ريال سعودي لكل منها. وكل ما يتعين عليهم فعله هو مشاركة أفكارهم بشأن ما يعنيه “المنزل” بالنسبة لهم.

وحمل العامان الماضيان أوقاتاً عصيبة طالت تأثيراتها مختلف جوانب حياة الناس. ونتيجة لذلك، اكتسب المنزل أهمية أكبر من أي وقت مضى باعتباره المكان الذي يوفر الأمان والراحة للدراسة والعمل، والحصن الذي يوفر الحماية لنا ولأحبائنا من الظروف المتقلبة والضبابية التي يشهدها العالم في الخارج. وفي حين كان المنزل يجسّد مرآة تعكس طبيعة الأشخاص القاطنين فيه، إلا أنه بات في الآونة الأخيرة يمثل مسرحاً للعديد من القصص الفريدة.

وبهذه المناسبة، قال سمير جاين، الرئيس التنفيذي في “هوم سنتر”: “يمثّل العام 2021 منعطفاً تاريخياً في مسيرتنا، ففيه نحتفي بإتمام 25 عاماً من النجاحات والإنجازات التي نفخر بها، وفي مقدمتها جهودنا في جعل المنازل ملاذاً مريحاً يلهم عملاءنا ويشحذ طاقاتهم، لاسيما في ظل الأوقات الصعبة التي تمتحن قوة الإنسان ومرونته. وفي ضوء الأهمية المتزايدة التي اكتسبتها المنازل في الوقت الحاضر من خلال تأثيرها الكبير على طاقات قاطنيها في ظل انتشار الجائحة العالمية، فإننا نضع احتياجات عملائنا على رأس أولوياتنا، ونحن ممتنون لهم على سماحهم لنا بأن نكون جزءاً من مساحاتهم الشخصية“.

وأضاف: “بعد احتفالنا باليوبيل الفضي، نتطلع قدماً إلى اليوبيل الذهبي وإتمام 25 عاماً آخر من النجاح. وسنعمل على تحقيق هذا الهدف من خلال وضع خارطة طريق تركز على العملاء لاستلهام الرؤى المستقبلية وتحديد الإنجازات المستهدفة وبذل قصارى جهدنا لتوفير منتجات مبتكرة وعالية الجودة ترتقي بمعاييرنا وبمنازل عملائنا على حد سواء. فكل منزل يقدم رؤىً قيمة تساعدنا على فهم عملائنا وتلبية احتياجاتهم وفقاً لأرقى المعايير الممكنة“.

ويجسّد فيلم “هوم سنتر… بيتك” الذي يحتفي بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيس “هوم سنتر”، إلى جانب الأنشطة الرقمية الأخرى، جوهر الرسائل التي تهدف العلامة إلى إيصالها. فهو يلامس التأثير والقيم الإنسانية التي تقدمها كشركة، ويظهر أيضاً العنصر البشري بوضوح في مجموعتها الخاصة ودليل منتجاتها الذي يستعرض أفكاراً ملهمة ورائعة لكل واحدة من غرف المنزل مع باقة من العروض والمنتجات الفريدة من نوعها، بالإضافة إلى كافة المجموعات الأيقونية المستوحاة من الماضي والتي ستشكل دون أدنى شك إضافة مميزة ومحببة لكل منزل.

وبالإضافة إلى ذلك، تقدم حملة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين للمستهلكين فرصة الاستفادة من العروض المميزة التي توفر المنتجات بأسعار معقولة وتنافسية للغاية. واحتفالاً بعملائها، أطلقت “هوم سنتر” أيضاً مجموعة مفروشات حصرية ومحدودة بتصاميم مميزة، تمنح العملاء فرصة اختيار أفضل لمسات التصميم الداخلي للمنازل.

وتتوفر جميع التشكيلات ومجموعات المفروشات في المتاجر بدول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وعبر الموقع الإلكتروني: www.homecentre.com.. ويمكن الحصول على دليل المنتجات من هنا، ومشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة بالحملة والمتوفرة باللغتين العربية والإنجليزية.

زوروا الموقع الإلكتروني: www.homecentre.com/celebrate وشاركوا قصصكم الفريدة لفرصة الفوز بواحدة من 25 جائزة لتجديد أثاث منازلكم بقيمة 10 آلاف ريال سعودي لكل منها.