باكيلي : المناسبات الوطنية عززت من انتشار الازياء  عالميا” ونحن نسعى لعمل عروض ازياء بالسعودية

اكد مصمم الازياء ونائب المدير العام في شركة باكيلي والسقاف الاستاذ رياض علي باكيلي ان الازياء السعودية وصلت للعالمية، بحكم ما تمر به المملكة العربية السعودية من تطور وتقدم حضاري على مستوى المنطقة والعالم وكذلك لتنوع الثقافات فيها ،اذ انها اصبحت محط انظار العالم اجمع صناعيا وسياحيا وستقود اقتصادات العالم.

لافتا الى ان المصممين ابدعو في الازياء العالمية والتراثية  وبلمسات عصرية استطاعو ان يبهرو العالم. مشيرا الى ان الاحتفالات الوطنية ويوم التاسيس وغيرها تلعب دورا في تعزيز الهوية السعودية والزي الوطني.

وقال رياض باكيلي خلال لقاء صحفي انه بدا دخول مجال التصميم والازياء عام ١٩٩٧م وحضر اول عرض عالمي للازياء في روما للمصمم الراحل جينا فرزاتشي  للازياء الفاخرة ( هوت كوتور) بنفس العام ،وبدا عشقه من خلال عروض الازياء التي حضر الكثير منها في العواصم العالمية باريس وروما وميلانو ونيويورك وبيروت ودبي وحضر لديور وشانيل وفلنتينو وكريستين لا كورا وايلي صعب وزهير مراد وباسل سوداء وربورتو كفالي وغيرهم الكثير.

واضاف رياض انه تخرج من اميركا بكالوريوس ادارة اعمال وحصل على دورات في عالم الازياء من المعهد الفرنسي  Instiut Francais de la Mode وانه لا يخفي ان خبرة عائلته في تجارة الاقمشة والازياء والتي تمتد الى اكثر من خمسون عاما منذ ١٩٦٩ م لعبت دورا في جعله خبيرا في نوعيات الخامات والاقمشة والالوان والتطريز والازياء بشكل عام كما ان مكانة واسم عائلتهم التجاريه في هذا المجال تلعب دورا كبيرا في انتشاره.

كما ان تعامله واحتكاكه مع دور الازياء العالمية جعله يخوض مجال الازياء والتصميم دون تردد بدا من الجاكيتات الفاخرة ( للجنسين) وال ” الصاية” اللباس المخصص للعرضه والتصاميم الخاصة النسائية للمناسبات بانواعها واطلق كذلك علامته التجارية الخاصة به  (by.RB  ) بل وامتد الامر لتقديم الاستشارات للجنسين في كيفية اختيار الاقمشة والخامات وتناسق الالوان والموديل وما يتناسب معها من اكسسورات سواء للرجال او النساء.

رغم انشغاله الا ان الاستشارات اصبحت تمثل نسبة كبيرة خصوصا في العاصمة الرياض بحكم ان عالم الاستشارات في الازياء يعتمد على الذوق الرفيع والخبرة المستمدة من هذا المجال الامر الذي يجعلنا دائما في حرج لارضاء عملائنا وعميلاتنا في السعودية والخليج والشرق الاوسط.

ومما عزز من الاقبال على الاستشارات والاقمشة النسائية هو البحث عن الجودة والتميز وكذلك بسبب التكرار والتشابه من الفساتين الجاهزة الذي جعل كثر من السيدات في حرج فلجاءنا عدد منهن الى الاقمشة الفاخرة والنادرة والغير مكرره حتى يبتعدن عن التشابه وتكرار نفس الفساتين.

وشدد رياض على ان اقمشتهم اوروبية بنسبة تصل الى ٩٥ في المئة .

وكشف انهم وبحكم الخبره الطويلة يتميزون بالجودة والعلامات التجارية العالمية في عالم الازياء من الحرائر والاصواف والكتان والمطرزات والسادات وغيرها وانهم يملكون اكثر من ٣٠٠٠ الالف نوع من الالوان السادة للاقمشة النسائية في السوق السعودي.

اما الاقمشة الرجاليه فلديهم الاقمشة الشتوية والاصواف والصيفيه والاقطان الاوروبية والايطالية تحديدا.

واضاف رياض ان معرضهم الاول الخاص بالاقمشة النسائية والذي تجاوز عمره ٥٠ عاما والاخر الخاص بالاقمشة الرجاليه وعمره ١٥ عاما تعتبر من افضل البوتيكات في المنطقة.

وكشف رياض انه قدم العديد من الافكار والاقتراحات التي نالت استحسان بعض الجهات بما فيهم هيئة الازياء ومنها فكرة عرض ازياء ١٠٠ علامة تجارية سعودية.

كما اوضح انه اقام اول عرض ازياء اشرف عليه في العاصمة الرياض في اليوم الوطني ( ٩١) في درة الرياض وكان تراثي معاصر.

وكشف رياض عن نيته في عمل عروض ازياء خلال العامين المقبلة في العاصمة الرياض ونشر ثقافة الازياء التراثية للجنسين من خلال التعاون مع الجهات ذات العلاقة.