أمير منطقة الرياض يرعى حفل تدشين مصنع شركة أسمنت اليمامة الجديد بحضور وزير الصناعة

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، اليوم، حفل تدشين مصنع شركة أسمنت اليمامة الجديد، بحضور معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن إبراهيم الخريف.

 وعند وصول سموه إلى مقر المصنع الجديد، كان في استقباله صاحب السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير نائب رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت اليمامة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة.

 وأكد سمو أمير منطقة الرياض أن تدشين المصنع الجديد لشركة أسمنت اليمامة يأتي نتيجة الاهتمام غير المحدود من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- في دعم الصناعة وتعزيز الاقتصاد المحلي، مثمناً حرص القيادة الرشيدة على تطوير ودعم المشروعات التنموية وتعزيز دور القطاع الخاص.

 وقال: إن هذا موقع تم العمل على اختياره بعناية بالتعاون بين إمارة الرياض والجهات ذات العلاقة وتم إنجازه بتفاصيل جديدة ومميزة”، منوها بدور وجهود صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة شركة أسمنت اليمامة في تشييد هذا المصنع، مشيداً بالجهود المبذولة من قبل وزارة الصناعة والثروة المعدنية في تجهيز وتهيئة وتسهيل العمل على هذا المصنع.

وأعرب الأمير فيصل بن بندر، عن سعادته لرعاية ودعم مثل هذه المشروعات في منطقة الرياض، سائلاً المولى جل وعلا أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها ونمائها في ظل القيادة الرشيدة.

 وكان الحفل المعد لهذه المناسبة قد بدئ بالقرآن الكريم، ثم ألقى السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير كلمة قدم فيها الشكر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على دعمهما الدائم لمسيرة التنمية الصناعية في المملكة، مثمناً لسمو أمير الرياض رعايته لحفل تدشين مصنع الشركة الجديد ومتابعته الدائمة للمشروعات التنموية في المنطقة.

 وأفاد أن المصنع يمثل أحد المشاريع الوطنية الكبرى في المملكة الذي يتوافق مع انطلاقة الاستراتيجية الوطنية للصناعة للمساهمة في نمو الناتج المحلي ودعم الاقتصاد الوطني بما يتواكب مع مستهدفات رؤية المملكة 2030.

 وأكد سمو نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، أن شركة أسمنت اليمامة في طور انطلاقة قوية مع مصنعها الجديد، بما يسهم في تحقيق مستهدفات الرؤية, مشيرا إلى توسعة أعمال الشركة وزيادة خطوط إنتاجها، وحرصها على تمكين العنصر النسائي وتدريب وتأهيل الشباب وزيادة نسب التوطين حيث وصلت لما يزيد عن ٧٥٪، وسعي الشركة المتواصل في دعم جهود وزارة الإسكان بما يتوافق مع مستهدفات رؤية 2030 ، إلى جانب دعم المشروعات الكبيرة التي يتم العمل عليها في مختلف أنحاء المملكة.

 

عقب ذلك ألقى وزير الصناعة والثروة المعدنية كلمة ثمن فيها رعاية ودعم سمو أمير منطقة الرياض للحفل، مؤكداً أن تدشين المصنع الجديد لشركة أسمنت اليمامة يهدف لمواكبة التطورات والطموحات التي تشهدها جوانب الصناعة في المملكة برعاية ودعم متواصل من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله.

 وأشاد بتبني الشركة للتقنية والاستدامة البيئية وجودة المنتجات الاسمنتية وتنوعها حيث تملك الشركة أحد أفضل وأحدث مصانع الأسمنت على مستوى المنطقة.

 وقال: إن مصنع أسمنت اليمامة يعد أحد المصانع المبادرة التي انضمت لبرنامج مصانع المستقبل لتحويل 4 آلاف مصنع في المملكة إلى مصانع متقدمة تشغيليا وتقنيا وتبني أفضل الممارسات العالمية في مجالات الثروة الصناعية الرابعة.

 عقب ذلك شاهد سمو أمير منطقة الرياض والحضور، عرضاً مرئياً عن المصنع الجديد، ثم دشن سموه المصنع إيذاناً ببدء العمل فيه.

 وفي ختام الحفل قام سموه بجولة في أرجاء المصنع، للاطلاع على أحدث التقنيات المستخدمة وخطوط الإنتاج.

 يذكر أن المصنع يعد أحد أحدث مصانع الأسمنت على مستوى المنطقة من حيث التقنية وتعزيز الاستدامة البيئية وجودة المنتجات الاسمنتية وتنوعها، إذ تبلغ مساحته الإجمالية نحو 10 كيلو مترات مربعة وبقيمة استثمارية تبلغ حوالي 6 مليارات ريال لتلبية احتياجات النهضة العمرانية المتواصلة التي تشهدها المملكة، إذ سينتج المصنع بانطلاقته الجديدة 30 ألف طن يومياً من الكلينكر، باستخدام أحدث التقنيات وفق أعلى المعايير والالتزام بالحفاظ على البيئة.