شراكة استراتيجية بين “أفالون فارما” و”دمسكو” لتعزيز الأمن الدوائي في المملكة

أعلنت شركة الشرق الأوسط للصناعات الدوائية “أفالون فارما”، إحدى أسرع الشركات نمواً في قطاع الصناعات الدوائية والطبية المحلية في المملكة العربية السعودية، عن إبرام اتفاقية تصنيع استراتيجية مع شركة الدواء للخدمات الطبية “دمسكو”.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستعمل الشركتان على تصنيع مجموعة من الأدوية الأساسية والحيوية التي يحتاجها السوق المحلي، مما يضمن توفر هذه الأدوية بشكل مستمر ومستدام، ويضمن عدم حدوث نقص في السوق المحلي وتوفير الأمن الدوائي.

وتعهدت الشركتان بالتعاون لتوفير أدوية ذات جودة عالية وبأسعار تنافسية، مما يساهم في تخفيف الأعباء المالية على المواطنين ويسهل حصولهم على الأدوية. وستسعى كلتا الشركتين إلى تحسين الخدمات المقدمة للعملاء من حيث التوزيع والتوصيل وتوفير المعلومات اللازمة حول الأدوية، مما سيكون له أثر إيجابي على كل من العميل والشركات المزودة.

يأتي هذا التعاون تأكيدًا على دعم الشركتين المستمر للخطوات الكبيرة والمتسارعة التي يشهدها قطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية، والتي من المتوقع أن تُحدث تغييرات جذرية في النظام الصحي، مما يسهم في زيادة الكفاءة والجودة في القطاع، ويحقق نقلة نوعية نحو مستقبل أفضل.

بالتحدث عن الاتفاقية، علق الأستاذ محمد ماهر الغنام، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة “أفالون فارما”، قائلًا  “تشكل هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة دمسكو لحظة محورية في رحلتنا لمساهمة في أهداف المملكة العربية السعودية في مجال الرعاية الصحية. من خلال توطين إنتاج الأدوية الأساسية، نحن لا نضمن فقط توفير إمدادات مستدامة، بل نساهم أيضًا في الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية. ونحن متحمسون للتأثير الإيجابي الذي سينعكس على قطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية.”

تعكس هذه الاتفاقية التزام “أفالون فارما” المستمر بالاستثمار في النمو والمساهمة في تعزيز الأمن الدوائي والصحي الوطني، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني. وتدعم مبادرات المملكة العربية السعودية الطموحة في توطين صناعة الأدوية الحيوية، مما يعزز من قدرة المملكة على تحقيق الأمن الدوائي والصحي الوطني. حيث تسعى الشركة إلى تعزيز نموها من خلال استراتيجيات تسويق مبتكرة، وتحقيق إنجازات متتالية كتسجيل خطوط إنتاج جديدة في مصنع الشركة، وتحولها إلى شركة ربحية، وإطلاق رابع مصانعها في المملكة.

وأعربت الشركتان عن تفاؤلهما بهذا التعاون المثمر، مؤكدين على أهمية هذه الخطوة في دعم قطاع الرعاية الصحية في المملكة، وتحقيق تغييرات إيجابية تساهم في زيادة الكفاءة والجودة في النظام الصحي، ومواكبة التحول الصحي على الصعيدين المحلي والدولي.